استرخاء عضلات الشفتين والفم وعلاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استرخاء عضلات الشفتين والفم وعلاجه
رقم الإستشارة: 259412

2624 0 244

السؤال

أنا طالب، أبلغ من العمر 17 عاماً، وخلال العام الذي مضى وإلى الآن عندما أقوم بابتسامة شديدة، أو أحياناً عندما ألتفت للخلف لأكلم شخصاً أجد أن المنطقتين بجانب شفتي على بعد 5 سنتيمتر عن الشفة من يمينها ويسارها فجأة أشعر وكأنها تنزل إلى أسفل ثم تعود بسرعة جداً وكأنها هزة، ولذلك أتجنب الضحك الشديد، وأحياناً بدون أن أضحك ولكن حالات نادرة جداً تعمل اهتزازاً تنزل فجأة ثم تعود مرة أخرى، أرجو من سيادتكم توضيح المشكلة؟ وهل هي دائمة؟ وهل هناك علاج لها، وهل له علاقة بنقص فيتامين b12 ؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Salo0OM حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا أرى أن هنالك مشكلة طبية حقيقة، الأمر ربما يتعلق فقط بنوع من الاسترخاء البسيط في عضلات الشفتين أو في الفم بصفة عامة، وأعتقد أن الناس تختلف في ذلك، هنالك من يستطيع التحكم في حركة عضلاته؛ لأن هذه العضلات فيها جزء إرادي وجزء لا إرادي، والبعض الآخر لا يتحكم في ذلك، وهذه فوارق بين البشر، هذا الاهتزاز الذي تلاحظه يعتقد أنه ناتج من أنك ركزت على الموضوع أكثر من اللزوم حتى أصبح شاغلاً لك، هذه تسمى بالتهيؤات الإيحائية، الإنسان حين يراقب نفسه من الناحية الوظيفية والناحية الفسيولوجية يؤدي ذلك إلى نوعٍ من المعتقد النفسي أنه يعاني من علة عضوية.

أرجو أن أؤكد لك أنني لا أعتقد أن هنالك علة، الأمر سوف يختفي تماماً، ولا أعتقد أنك تعاني من أي مرض عضوي، أو من مرض نفسي، لا تكون حساساً حول هذا الأمر، وهي فوارق بين البشر كما ذكرت لك.

إذا كنت تشعر أن هنالك أي مشكلة في الأسنان، أو أن أسنانك تحتاج إلى نوع من التقويم؛ هذا أيضاً جائز، يمكنك في هذه الحالة أن تعرض نفسك على طبيب الأسنان وسوف يسدي لك النصح المطلوب.

بالنسبة للفيتامين B12، أرجو أن أؤكد لك أنه لا علاقة مطلقاً لنقصان فيتامين B12 بهذه الحالة، ولكن إذا كنت تعاني من أي نقص في فيتامين B12 لا بد أن يعالج ذلك؛ لأن فيتامين B12 يعتبر من الفيتامينات الضرورية جدّاً لنمو الأعصاب وتكوين الدم وكذلك انتظام خلايا الدماغ والمخ.

وأخيراً أسأل الله لك التوفيق وكل عام وأنتم بخير.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: