الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدة تقدير تأخر الإنجاب بعد الزواج وأثر اللوزتين عليه
رقم الإستشارة: 260740

21919 0 513

السؤال

السلام عليكم.

سأشرح لكم قصتي بالتفصيل، وأرجو منكم قراءتها، فأنا مصاب بالقلق جراء مشكلتي، وألتمس منكم بعد الله -عز وجل- المعالجة.

أنا متزوج منذ سنة، وبعد زواجي بأربعة أشهر اكتشفت أنني مصاب بدوالي في الخصية اليسرى من الدرجة الثانية، طبعاً عملت تحليلاً وكان العدد 8 ملايين، والسرعة 50%، فذهبت للدكتور وأعطاني (فينورتون 500) للدوالي و(تاموكسيفين) لزيادة العدد، وبعد ثلاثة أشهر عملت تحليلاً آخر، فلله الحمد والفضل والمنة أصبح العدد 13 مليون، والسرعة كما هي (50%)، فذهبت للدكتور وأعطاني نفس الدواء مع زيادة فيتامين E لزيادة السرعة.

طبعاً خلالها أعطاني دواء للالتهابات من ضوء زرع الحيوان المنوي، وبعد الكشف بشرني خيراً وقال لي بأن الدوالي خفت والالتهابات انصرفت بحمد الله، والآن بقي لي عشرة أيام لإنهاء مدة الدواء وإلى الآن لم يحصل حمل، حيث أعطى لزوجتي دواء (بريمومريت) لتنظيم الدورة و(كلوميد)، وأخبرنا أنه -بإذن الله- بعد ثلاثة أشهر نأتي عنده وتكون زوجتي حاملاً -بإذن الله-.

سؤالي:
أنا الآن أصبت بالتهاب لوزتين طفيف وليس قوياً، فهل هذا يؤثر على الدوالي؟ وهل يؤثر على تأخر الحمل؟ وإذا كان يؤثر فكم المدة اللازمة لكي ترجع الحيوانات المنوية لوضعها الطبيعي؟!

أرجو من فضيلتكم رجاء خاصاً وشديداً جداً أن تدعوا لي دعاء أخ لأخيه بظهر الغيب، وخاصة أننا في شهر رمضان المبارك، كما أرجو منكم أن تدعوا لي بأن لا أحتاج لطفل الأنابيب.

كتب الله ذلك في موازين حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فى البداية أود أن أوضح أمراً هاماً، وهو أن في معظم كتب الطب وكذلك في كثير من آراء الأطباء أن تأخر الإنجاب يبدأ بعد عام أو عام ونصف من الزواج والذي يكون الجماع فيه بشكل منتظم، وأنه لا داعي للبدء في الفحوصات قبل هذه المدة، ولكن لدينا كمجتمعات شرقية أننا نستعجل أمر الإنجاب، فتتكون لدينا هذه الثقافة الخاصة في البدء بالبحث وراء تأخر الانجاب بعد أشهر قليلة من الزواج.

ولا يؤثر التهاب اللوزتين على الدوالي أو عمل الخصيتين، وإذا كان هناك أدنى تأثير فيكون وقتيّاً ولا يتعدى أيام على الحيوانات المنوية، لذلك لا تلقي بالاً لهذا الالتهاب.

وأرجو منك فقط متابعة العلاج وفحص الدوالي مرة أخرى بعمل أشعة على الخصيتين (Duplex) لإظهار هل توجد دوالي أم لا، ويفضل بعد انتهاء العلاج أن تتوقف عن العلاج لمدة أسبوعين ثم تقوم بعمل تحليل سائل منوي آخر للحكم على فاعلية العلاج، ويمكن تكراره مرة أخرى لمدة 3 أشهر بعد ذلك؛ إذا لم يكن هناك تحسن وأثبتت الأشعة وجود دوالي، قد تحتاج للتدخل الجراحي لعمل الدوالي.

وبإذن الله لن تحتاج إلى أطفال أنابيب، وأبشرك خيراً أنه سوف يحدث حمل قريباً -بإذن الله-.

وأطلب منك أمرين:
الأول: هو عدم القلق؛ لأن القلق قد يعوق حدوث الحمل، فتوكل على الله واستمر في الدعاء.

الثاني: الزم الاستغفار واقرأ قول الحق تبارك وتعالى في سورة نوح: (( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ))[نوح:10-12].

والله ولي التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً