الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية اللجوء إلى عملية طفل أنابيب للمرأة التي تقدمت بها السن ودورتها لا تنزل إلا بالأدوية
رقم الإستشارة: 263013

6354 0 360

السؤال

السلام عليكم

أنا سيدة متزوجة منذ عامين ونصف، ولم يحدث حمل حتى الآن، مع العلم أن الدورة الشهرية لا تأتيني كالفتيات - أو بالأحرى لم أكن أعرف أن الدم يأتي للبنات إلى اليوم -، ودائماً أشكو من ألم شديد في مؤخرة ظهري.

أخذني أخي عند طبيب النساء فسألني متى آخر مرة جاءك دم الحيض، فاستغربت لأنني في الحقيقة لا أعرف ذلك لأن أمي توفيت وأنا عندي 6 سنوات، وأخبرته أنه لمدة 21 يوماً، وبعدها جاءتني ممرضة الطبيب وأخبرتها أن الدم لم يأتيني أبداً، وحينها كان عندي 20 عاماً، فأعطاني دواء، وعندما كنت أتناوله كانت تأتيني وعندما أقطعه لا تأتي - ولو لسنين -، ومنذ ذلك الوقت وأنا عند الأطباء كل مرة أنواع جديدة من الأدوية مثل: (Clomid -equin0.6-progeffik100).

وفي الحقيقة تعبت ولا أعرف ماذا أفعل؟!

مع العلم أن معظم الأطباء قالوا: يمكنني أن أحمل رغم انعدام الدورة الشهرية، كما أشكو من بعض الشعيرات في الثدي الأيمن والأيسر.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:


فلم تذكري إن كنت أجريت أية تحاليل للهرمونات وما هي نتائجها، وما هو التشخيص الذي أعطاه لك الطبيب وهل هو تكيس المبايض، فإذا كان كذلك فالواضح أن المبايض عنيدة، وعمرك الآن 32 سنة وجربت العديد من الأدوية.

فنصيحتي لك هي بعمل طفل الأنبوب وعدم الانتظار؛ لأن العمر يمضي بسرعة، وترك الأمور هكذا ليس في صالحك، وأنا لا أنفي إمكانية الحمل بوضعك الآن؛ لأن الحمل هبة من الله عز وجل لا يتدخل فيه إنسان، ولكنني أتكلم عن غالبية ما يمكن أن يحدث بناء على المعطيات التي أمامنا.

وأما بالنسبة للشعيرات في صدرك، فربما كانت من ضمن منظومة تكيس المبايض الذي ذكرته لك والذي يكون فيه هرمون الذكورة مرتفعاً (Testosterone).

فتوكلي على الله وأقدمي على محاولة طفل الأنبوب عسى الله أن يكتب لك بها الذرية الطيبة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا شوق

    اسال الله ان يرزقك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: