الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القلق النفسي أحد أسباب التنميل والرعشة، وعلاج ذلك
رقم الإستشارة: 263077

30750 0 661

السؤال

أنا فتاة عمري 27 سنة تنتابني لحظات أحس فيها برعشة وتنميل في جسمي، وبرودة شديدة، وقلبي يدق بسرعة.

فهل هذه أعراض التوتر والقلق؟ وما السبيل إلى معالجتها؟

أرجوكم دلوني وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Samira حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم هذه الأعراض (الرعشة والتنميل والبرودة في الجسم) وضربات القلب المتسارعة هي من أعراض القلق النفسي، والقلق النفسي قد تكون له أسباب أو قد لا تكون له أسباب في معظم الحالات، وربما يكون الإنسان لديه أصلاً نوع من الاستعداد للقلق، وهو من الأمراض أو الظواهر النفسية البسيطة جدّاً.

هنالك حالة عضوية أخرى قد تسبب نفس الأعراض، وهي زيادة إفراز الغدة الدرقية، فإذا كانت نشطة خاصة لدى النساء قد تؤدي إلى نفس هذه الأعراض، إذن أرجو - ومن قبيل التأكد فقط – إجراء فحص هرمون الغدة الدرقية؛ لأنه إذا كان هنالك زيادة في الإفراز فتعتبر آليات العلاج المختلفة تماماً، ولابد أن يثبط الهرمون عن طريق أدوية معينة.

هذا الكلام كلام افتراضي والاحتمال بسيط جدّاً، ولكن لابد أن نتأكد بالطبع من هذه الوضعية، أي التأكد من أنك لا تعانين من زيادة إفراز الغدة الدرقية.

أنا أفترض أن الحالة حالة قلق عادي، وليست لسبب عضوي، وفي هذه الحالة أرجو أن تكوني حريصة جدّاً ألا تكتمي ما في نفسك، حاولي أن تفرغي عن نفسك، أن تكوني معبرة دائماً للأشياء التي لا ترضيك بألا تكتميها.

الشيء الثاني: عليك بممارسة أي نوع من تمارين الاسترخاء، وأفضلها تمارين التنفس، وأبسطها أن تستلقي في مكان هادئ ثم تأخذي نفساً عميقاً وبطيئاً، وتغمضي عينيك، وتفتحي فمك قليلاً، واملئي الهواء في صدرك، ثم بعد ذلك أخرجي الهواء ببطء ورفق وقوة وتدرج، كرري هذا التمرين عدة مرات، ويمكنك الاستعانة ببعض الكتيبات والأشرطة، أو أحد الأخصائيات النفسيات لتعلم وتطبيق هذه التمارين بصورة أفضل وأدق، هذه تمارين مفيدة جدّاً وفعّالة.

الشيء الآخر من العلاج: هو العلاج الدوائي، وأنت في حاجة للعلاج الدوائي، فهنالك عدة أدوية تساعد في علاج هذه الحالة، من أبسطها عقار يعرف باسم موتيفال، أرجو أن تتناوليه بجرعة حبة واحدة ليلاً لمدة أسبوعين، ثم ارفعي الجرعة إلى حبة صباحاً ومساءً لمدة شهرين، ثم تخفض الجرعة إلى حبة واحدة لمدة شهر، ثم توقفي عنه.

وهنالك عقار آخر يساعد يقلل من ضربات القلب المزعجة يعرف باسم إندرال، أرجو أن تبدئي في تناوله بجرعة 10 مليجرام صباحاً ومساء لمدة شهر، ثم تخفض إلى 10 مليجرام في الصباح لمدة شهر، ثم توقفي عنه.

أرجو الاطمئنان التام أن هذه الحالة قلق بسيط، وإن شاء الله سوف تزول عنك، فقط اتبعي الإرشادات التي ذكرتها وتناولي الدواء المطلوب، ولا بأس أبداً أن تجري فحص الدم للتأكد من مستوى هرمون الغدة الدرقية، وهو فحص بسيط جدّاً.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً