الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قرحة عنق الرحم
رقم الإستشارة: 263416

4008 0 282

السؤال

السلام عليكم.

أبلغ من العمر 26 عاماً، تزوجت قبل 6 شهور، وقبل شهرين تبين أن لدي قرحة في عنق الرحم، فأعطاني الدكتور بعض الأدوية في الشهر الثاني، ثم عمل كياً للقرحة لإزالة الالتهاب، وها أنا أنتظر حدوث الحمل .. المشكلة هي أنني أعاني من ألم أسفل الظهر وأسفل البطن، وأشعر بحكة في الفرج وانحباس في البول، أخاف أن الالتهاب قد عاودني من جديد، أو أن لدي مشكلة أخرى تمنعني من الحمل، علماً بأن الدكتور صور لي التبويض وقال أن البويضة غير كاملة، فأفيدوني!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ علا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقد تكون المشكلة هي فقط عدم انتظام التبويض، وقد تكون القرحة أيضاً عائقاً في الحمل، وطالما أنه قد تم كي القرحة فالأغلب أنها ليست السبب الآن في ما تعانين منه.
والحكة وانحباس البول قد تكون بسبب وجود التهابات في المهبل لا علاقة لها بالقرحة، وقد يكون نتيجة فطريات في المهبل، والأفضل أن تكشف عليك الطبيبة لتتأكد من وجود الالتهاب، وتعطيك العلاج المناسب، وإذا انتهت هذه المشكلة فما عليك سوى مراقبة انتظام الدورة الشهرية في الأشهر القادمة، وإذا لم يحصل الحمل، فلابد من مراقبة البويضة ونموها عن طريق الألتراساوند.
والله الموفق!

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً