كيفية ادخار المال - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية ادخار المال
رقم الإستشارة: 264472

5249 0 434

السؤال

أنا شخص أعيش بالغربة وأدرس الطب والحمد لله على كل حال، وأنا أتقاضى راتبا من دولتي ممتازاً جداً وبالعملة الأوروبية، والمشكلة هي أني لا أستطيع أن أدخر هذا المبلغ الكبير، لا أعلم لماذا وأحاول ولكن بدون فائدة.

مع العلم أني خرجت عن طريق بعثة دراسية، وكل شيء على الدولة المستضيفة (السكن - الأكل - الدراسة) ومع هذا أظل أصرف النقود فهل من حل؟

وجزاكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Latefo حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الإسراف مذموم والله سبحانه لا يحب المسرفين، وقد جعل سبحانه المبذرين إخواناً للشياطين، واعلم أن المسلم مطالب بالحفاظ على أموالهم، بل إن شريعتنا العظيمة جعلت الحفاظ على المال من الكليات العظيمة، فأمرت بتنميته، وشجعت على اكتسابه، وحرمت العدوان عليه بالسرقة، ومنعت من وضعه في غير محله بعد أن وجهت إلى أخذه من حله، فهنيئاً لمن رزقه الله مالاً حلالاً فاتقي فيه ربه، ووصل به رحمه، ونعم المال الصالح للرجل الصالح.

وصيانة المال إنما تكون بحسن التدبير، وسوف تحتاج للمال في مستقبلك فلا تسرف ولا تضع الدراهم إلا في موضعها ونقترح عليك ما يلي:

1- فتح حساب في بنك إسلامي ببلدك ووضع ما يزيد عن حاجتك في ذلك الحساب.
2- إذا وجدت محتاجاً فتصدق عليه فإن الصدقة تبارك المال وتزيده.

3- اشكر الله على نعمة المال وغيرها من النعم فإن الشكر يحفظ النعم، ويجلب لصاحبها المزيد، قال تعالى: ((وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ))[إبراهيم:7].

وهذه وصيتي لك بتقوى الله فإنها تجلب البركات قال تعالى: ((وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ ...))[الأعراف:96].

ونسأل الله أن ينفع بك بلاده والعباد.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً