ما رأيكم بمحادثة الفتاة للشباب عبر الإنترنت للدعوة والنصح - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما رأيكم بمحادثة الفتاة للشباب عبر الإنترنت للدعوة والنصح؟
رقم الإستشارة: 264786

3368 0 301

السؤال

السلام عليكم..

هل يجوز للفتاة التعرف على شاب في حدود الشرع ولغرض النصح وذلك عبر الإنترنت؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك: (استشارات الشبكة الإسلامية)، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يبارك فيك، وأن يثبتك على الحق، وأن يهديك صراطه المستقيم، وأن يوفقك لدعوة أخواتك المسلمات وغيرهن.

وبخصوص ما ورد برسالتك، فإنه ومما لا شك فيه أن الدعوة مسئولية جميع المسلمين رجالاً ونساءً، وأن الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر واجب على الجميع بلا تفرقة، قال تعالى: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَر)، [التوبة:71].

إلا أن أهل العلم اتفقوا على أن من شروط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ألا يؤدي ذلك إلى منكر أكبر أو أشد منه، وهذا شرط أساسي في هذه المسألة، كما اشترطوا ضرورة أن يكون المسلم عالماً بالمعروف وبالمنكر علماً صحيحاً ليس قائماً على الشبهة أو التقريب أو وجهة النظر الشخصية، وإنما لابد من العلم، ولقد ثبت ومن واقع التجربة: أن محادثة الأخت للأخ تؤدي إلى الوقوع في المحظور الشرعي مهما كان حرصهما، وهذا في حكم اليقين، فنادراً ما لا يحدث التأثر والتعلق القلبي، ثم الانتقال إلى أحاديث محرمة أو إقامة علاقات غير مشروعة، لذا أنصحك أختي الفاضلة أن تقتصري نشاطك على أخواتك المسلمات، أو حتى غير المسلمات من النساء، إذا كان لديك القدرة على ذلك حتى لا تقعي فيما يغضب الله ويحدث ما لا تحمد عقباه، مع تمنياتنا لك بالتوفيق والثبات.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: