الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التخلص من آثار الحبوب والبثور
رقم الإستشارة: 265056

5490 0 353

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكركم على إجابتكم على استشارتي السابقة، وقد عملت بنصيحتكم ووضعت كريماً مضاداً حيوياً اسمه (جيراميسين)، وقد أتى بنتيجة والحمد لله، لكن الحبوب تترك آثاراً، وبالفعل كما ذكرتم أعاني من خلل في الهرمونات والحمد لله أعالج منها.

ولكني أريد علاجاً للآثار الناتجة عن حب الشباب أو البثور الناتجة من الخيط، وأيضاً يوجد عندي حبوب في ظهري وفي ذراعي، وبعد أن تظهر وتختفي وحدها دون اللعب بها تأخذ لون بني مثل الحبوب التي في الوجه، فهل هذا أيضاً بسبب الهرمون؟ وكيف أتخلص منها؟!

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ صفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالوقاية خير من العلاج، ومعنى ذلك أنه يجب منع ظهور البثور حتى لا تترك آثاراً، وأما ما هو موجود من الآثار الآن فيجب عمل ما يلي:

1- استعمال المواد القاصرة -أي: المبيضة- مثل: (مركبات الإلدوكين 2% أو 4%) فتدهن مساء مع الدلك اللطيف، وتستعمل لمدة شهرين أو أكثر أحياناً، ويجب أن تطبق فقط على البقع السمراء، ويجب الانتباه إلى أن الإفراط في استعمالها قد يؤدي إلى نقص اللون في الجلد، ويلاحظ أن 2% أقل فاعلية وأكثر احتمالاً، والعكس 4% أكثر فاعلية وأقل احتمالا، ولكن استعمال هذه المواد قد قل في الآونة الأخيرة لوجود البدائل الأفضل، ومن هذه المستحضرات الأحدث مستحضر (يونيتون 4)، (ديبيجمنتين)، (وايت أوبجيكتيف فوتوديرم)، (أتاشي)، (فيدينغ لوشن).

2- استعمال مستحضر فيتامين أي الحامضي -ريتين أي- فهذا يحدث تقشيراً تدريجياً يؤدي إلى تحسين المنظر العام للبقع، ولكن يجب استعماله لدورات عديدة، والدورة فيها لا تقل عن 6 أسابيع.

3- تجنب دهن العطور على الوجه أو دهنها ليلاً ثم غسلها قبل الخروج؛ لأن العطور المدهونة لو تعرضت للشمس لأحدثت تفاعلا يؤدي إلى التصبغ يسمى (بيرلوغ ديرماتايتيس).

4- تجنب التعرض للشمس لأنها تحرض تشكيل الصباغ في الجلد، وأما إن كان هناك ضرورة للتعرض فيكون بالحجاب، وهناك مستحضرات حديثة للجلد الحساس يسجل عليها ذلك.

5- استعمال مضادات التأكسد الموضعية أو عن طريق الفم، مثل تناول فيتامين (سي) وفيتامين (E).

6- التقشير الكيميائي بيد الطبيب المختص، ويترك للطبيب الفاحص المعالج اختيار المادة والتركيز، لأنها ليست من الإجراءات البسيطة.

7- يمكن استعمال صابون سائل يحوي مادة (الفا هيدروكسي اسيد) بتركيز خفيف، وذلك بغسل الموضع مرة مساء كل يوم لمدة دقائق، ثم يتلوها دهان (فيدينغ لوشن) أو غيره من المواد القاصرة.

8- السنفرة أو حف الجلد، وقد قل استعمالها كثيراً بوجود البدائل، وأيضاً يترك للطبيب الفاحص المعالج الاختيار، لأنها من الإجراءات الجراحية التخصصية، والتي قد لا تستعمل في بعض أنواع الجلود خاصة الأسمر منها.

9- استعمال بعض المساحيق التي تغطي البقع دون أن تشفيها، وهذا إجراء تجميلي.

إذن للتخلص من البقع وبقايا آثار حب الشباب يجب الوقاية من الجديد مع تجنب الشمس والعطور واستعمال المبيضات والريتين إي أو التقشير.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً