الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لم أحتلم لمدة طويلة بعد إجراء عملية الدوالي، ما علاقة ذلك؟
رقم الإستشارة: 265076

8553 0 313

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا شاب عمري 29 عاماً ومقبل على الزواج قريباً -إن شاء الله-.

منذ حوالي سنة قمت بعمل أشعة وتحليل للسائل، ووجدت أن عندي دوالي متوسطة في الخصية اليسرى، وكانت نتيجة التحليل ليست بالقوية، حيث كان العدد حوالي 19.5، مليون ونسبة التشوه عالية.

قمت منذ 3 أشهر بإجراء عملية الدوالي في الخصيتين، ومنذ ذلك الحين لم أحتلم إلا مرة واحدة بعد العملية بأسبوع، علماً بأن عملي لا يتطلب مجهود بدني كبير، ولا أمارس أية رياضة، وحجم الخصيتين طبيعي والانتصاب طبيعي، وأسئلتي هي:

1- هل عدم الاحتلام طوال هذه الفترة طبيعي أم أنه بسبب العملية؟

2- زواجي بعد شهرين تقريباً بإذن الله، فهل تنصحوني بإعادة التحليل الآن أم الانتظار بعد الزواج؟

3- لم يكتب لي الطبيب أية مخصبات أو أدوية، وأخبرني أن ذلك أفضل لترك الخصية تعمل بطبيعتها، فهل أستمر على ذلك أم تنصحوني بأدوية معينة؟

معذرة على الإطالة وأرجو الرد سريعاً قدر الإمكان.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ السائل حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

لا علاقة بين عملية الدوالي ومسألة الاحتلام، فغياب الاحتلام لفترات طويلة لا يعني أي مشكلة عضوية بالمرة، سواء متعلقة بالعملية أو حتى بأسباب أخرى، فالخصية تعمل وتنتج الحيوانات المنوية والتي يتم تخزينها في الحويصلة المنوية، ومن ثم يتم إخراج الحيوانات المنوية إما بالاستمناء أو الاحتلام، وإذا لم يحدث هذا فيعاد امتصاص السائل المنوي مرة أخرى إلى الدورة الدموية، لذلك لا داعي للقلق من مسألة عدم الاحتلام.

ذكرت في حديثك أن عدد الحيوانات المنوية قبل العملية كان 19.5 مليون، وهو إذا كان لكل مل من السائل فهي نسبة جيدة جداً، وكانت لا تحتاج إلى عملية.

أما إذا كانت هذه النسبة في كل السائل فتعتبر ضعيفة وكان لابد من العملية.

وعلاج حالات الضعف في السائل المنوي تختلف، ويوجد مدارس مختلفة في ذلك.

أما بالنسبة لي، فإنني أفضل إعطاء علاج لمدة 3 أشهر بعد عملية الدوالي، خاصة إذا كان العدد أقل من 10 مليون لكل مل من السائل المنوي، ثم يوقف العلاج لمدة أسبوعين، ثم نعيد التحليل مرة أخرى.

لذا أنصحك بعمل تحليل مرة أخرى وترسل لنا النتيجة، -وبإذن الله- يمكننا تحديد هل سنحتاج إلى علاج أو بعض المقويات أم لا، وأرجو أن ترسل التحليل مفصلاً، والله المستعان.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً