الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرض انسداد الشرايين الخطورة والعلاج
رقم الإستشارة: 265802

33701 0 479

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والدتي تعاني من آلام في يدها اليمنى، لكن هذه الآلام تطورت لتصبح تشنجاً من أصابع يدها حتى المرفق، ولم تستطع تحريكها، وإن حاولت فإنها تصرخ من شدة الألم.

قال لها الطبيب بأن ذلك هو انسداد في الشرايين، والسؤال: ما هو علاج هذا المرض، وما هي خطورته، وما هي أعراضه الجانبية في المستقبل، وكيف نتخلّص من هذا المرض نهائياً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ تالو حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حبذا لو كنت ذكرت عمر الوالدة، فانسداد الشرايين في الأطراف العلوية نادر إلا من كان عنده سكري وضغط، أو كان هناك التهاب في الأوعية الدموية مسبباً تضييقاً في الشرايين في الجسم، ومنها الأطراف العلوية، أو أن يكون هناك جلطة من القلب قد خرجت لتستقر في الشرايين التي تغذي الطرف العلوي، أو يكون هناك ضغط على الشرايين في الإبط أو أعلى من ذلك.

وفي حال انسداد الشرايين فإن اليد تكون باردة وشاحبة اللون، وإن تطور الوضع فقد تصاب بالغانغرين أو تموت الأنسجة، وعندها قد يضطر الجراح لاستئصال أو بتر الجزء الميت.

قد يكون ما تشكو منه الوالدة انضغاط العصب الأوسط في الرسغ حيث يسبب ألماً في اليد مع الإحساس بالتنميل والخدر، مع الإحساس بالتيبس والتشنج.

وهناك احتمال آخر هو: إن كان الإلم قد جاء بعد رض لليد فقد تتورم اليد وتصبح هناك صعوبة في الحركة مسببة ما يسمى Reflex sympathatic dystrophy، وهذا يتطور في مراحل، وبعد عدة شهور قد يصبح هناك صعوبة كبيرة في الحركة.

وطبعاً لكل حالة علاجها، وتحتاج أولاً إلى التشخيص الصحيح، فإن كانت الشرايين مسدودة كما قلت فإنها تحتاج لمراجعة جراح الأوعية الدموية لمعرفة مكان الانسداد، وقد يكون هناك تدخل جراحي لإعادة التروية للطرف، وهذا طبعاً يقدره الطبيب الجراح نفسه.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً