كيفية معرفة وجود مشكلة في التبويض ساعدوني. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية معرفة وجود مشكلة في التبويض، ساعدوني.
رقم الإستشارة: 267141

  • تاريخ النشر:2007-03-29 09:14:07
  • المجيب: د.هبة ساتي
  • تــقيـيـم:
14019 0 351

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حدث معي إجهاضين والآن أحاول أن أحمل منذ 6 أشهر وشعرت بألم في الجانب الأيمن الأمامي، وعملوا لي صورة للرحم فوجدوا أكياساً صغيرة بحجم طبيعي ولكن كثيرة، فهل هي عائق للحمل وسبب الألم في يوم 18 و19 من Cycle؟ علماً أن دورتي 30 يوماً، وهل علاجها يستغرق وقتاً طويلا؟

هل ممكن أن تكون الدورة منتظمة مع طول عمري بدون أن يكون عندي تبويض؟ علماً أنني أرى كل شهر السائل الأبيض الذي يسبق التبويض مع ألم خفيف جداً لثوان أو دقائق، وكيف أعرف إن كان عندي مشكلة في التبويض؟ علماً أنهم عملوا لي فحص سكري (الذي يعمل قبل الأكل وبعده) وذلك بعد إجهاضي الأول وقد كان طبيعياً Normal فهل من الممكن أن يتغير بعد بضعة أشهر أو حتى سنة؟

جزاكم الله خيراً، الرجاء طمأنتي فأنا محبطة جداً، والحمد لله على كل حال.



الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Randa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا تم تشخيص حالتك بأنه تكيس بالمبايض فهي من أحد أسباب اضطراب التبويض وعدم إنتظام الدورة وتأخر الحمل ولكنه ليس مسبباً لآلام البطن.

ويتم علاج تكيس المبايض أولاً بنصائح عامة للمريضة مثل إنقاص الوزن إن كان زائداً، وتنشيط المبيض على التبويض بأخذ أقراص أولاً ثم إبر لاحقاً، وعند كل دورة يمكن مراقبة التبويض بفحص هرمون البروجستون في اليوم 22 حسب مواعيد دورتك والاستمرار هكذا لمدة ستة أشهر مع تعاطي العلاج.

انتظام الدورة أحد حالات التبويض ويمكن التأكد من التبويض بفحص هرمون البروجستون يوم 22 من الدورة، مثلاً إذا كانت دورتك في 1/3/2007 والمتوقع الدورة القادمة يوم 31/3/2007م يمكن فحص التبويض يوم 23/3/2007.

تحليل السكر بما أنه كان طبيعياً فلا نتوقع أن يتغير ذلك خلال ستة أشهر، ولكن فإن الأمر يعتمد على وزنك، ففي حالة هنالك زيادة في الوزن فإنه لديك القابلية في اضطرابات السكر.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية جعبل

    الله يشفيك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: