الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكيس الدهني في الثدي
رقم الإستشارة: 267145

29465 0 624

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قامت أختي البالغة من العمر 34 عاماً بعمل فحص للثدي، وتبين وجود كيس دهني كبير، وقال أحد الأطباء بضرورة إجراء العملية لإزالته، وقال آخر بأنه لا ضرورة لذلك، فما رأيكم؟!

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم هاجر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن وجود كيس دهني كبير في الثدي قد يكون مصدر تشويش وإزعاج لصاحبته، حيث أنها ستدخل في دوامات الشك والقلق عليه وعلى مصيره، وستقوم بفحصه تكراراً لتطمئن عليه، وهذا الأمر الذي سيؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات فيه مثل التقيح أو الالتهاب أو الانبثاق أو غيره - هذا إذا كان سليماً -، ومن ناحية أخرى فقد تكون هذه الكيسة سليمة ولكن في المستقبل قد ينشأ بجانبها ورم غير سليم وتظن المريضة - أو حتى الطبيب - أن هذا الورم الجديد هو متعلق بالكيسة القديمة فلا يأبه به إلى أن تحصل مضاعفات تكشف خبثه في المستقبل، فلماذا الانتظار!!

ونضيف رأينا إلى من قال باستئصال هذه الكيسة حتى ولو كانت سليمة؛ لأن هذا أقرب إلى الاطمئنان الآن وعلى المدى البعيد.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً