الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حساسية وحكة في المفاصل
رقم الإستشارة: 267205

31217 0 526

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إخوتي في الله أستشيركم في حالة مرضية، ونسأل الله أن تكون لديكم الإجابة بالعلاج الدوائي أو الطب البديل، الحالة أن أخي عمره (32) سنة، إنسان معاق بنسبة (65%) من ضمور في الأطراف السفلية للساقين واليدين، ويعاني من حساسية موجودة في جميع مفاصل الجسم، وقد تم الكشف، وجميع التحاليل نتيجتها سليمة، وتم إعطاءه مراهم للدهن، ولكن ما زال يعاني من الحكة المزمنة من هذه الحساسية، مع العلم أنها تختفي في الصيف، نود منكم الجواب وبارك الله فيكم وجزاكم خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عائشة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فهذه الحساسية المزمنة والتي تصيب الجسم بهذا الشكل وتكون مزمنة فغالباً ما تكون بالأكزيما البنيوية.
وقد يكون لها علاقة بالأدوية الموضعية (إن كانت تستعمل) على الأطراف المعاقة ويمكن معرفة ذلك من القصة، ومن ظهور الحساسية على المواضع المعالجة أو لا؟ وأما إن لم يكن هناك علاجات فنعود لترجيح الأكزيما البنيوية.
ولمعرفة تفاصيل الأكزيما البنيوية يمكن مراجعة جواب الاستشارة رقم (235168) ففيها ما يغني عن الإعادة، مع التأكيد على النقاط التالية:
- أنها مزمنة وتحتاج علاجاً مديدا.
- أن الكريمات والمراهم هي ملطفة وليست شافية.
- أن مضادات الهيستامين تخفف الحكة وتريح حتى ولو لم تكن علاجاً شافيا.
- أن هناك أسباباً مهيجة للمرض يجب التحري عنها وتجنبها لتخفيف المعاناة ولتقليل الاعتماد على الدواء.
نسأل الله له الشفاء العاجل.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر ayman

    جزاكم الله خيرا

  • ben mssioud boubkeur

    شكرا جزيلا وفقكم الله لقد شخصت الحالة جيدا وارجو لكم المزيد من العلم والمعرفة.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً