الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كثرة النوم ليس أمراً صحياً
رقم الإستشارة: 268839

10809 0 433

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا أنام كثيراً ما يقارب من عشر ساعات أو أكثر، فهل توجد أضرار لكثرة النوم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Light حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

لا شك أن كثرة النوم لا يعتبر أمراً مرغوباً فيه، وهنالك عدة أسباب لكثرة النوم الذي من أهمها الكسل والتكاسل وعدم الشعور بأهمية الوقت يجعل الإنسان في بعض الأحيان يعود نفسه على الإكثار من النوم، وأيضاً من الأسباب سوء إدارة الوقت، فهنالك بعض الناس لديهم سوء إدارة الوقت، فهذا أيضاً يؤدي إلى التكاسل وإلى كثرة النوم.

وهنالك أسباب طبية أخرى منها نوع معين من الاكتئاب النفسي الذي يحدث لفئة من الناس تتراوح نسبتهم 5 إلى 10% منهم، فربما هذا الاكتئاب النفسي يؤدي إلى كثرة النوم والذي يعتبر نوماً غير صحي بالطبع، وهنالك من يعانون من ضعف في إفراز الغدة الدرقية التي تؤدي إلى كثرة النوم أيضاً.

إذن المطلوب منك هو أولاً أن تعرفي أن كثرة النوم ليس أمراً صحيّاً وغير مرغوب فيه أبداً، وعليك أن تحسني من صحتك النومية وذلك بالآتي:

1- ممارسة التمارين الرياضية التي تعتبر من الأشياء الجيدة جدّاً والتي تقلل كثيراً من كثرة النوم، والرياضة خاصة رياضة المشي تعتبر من المتطلبات الأساسية.

2- إدارة الوقت وتحديد وقت للنوم والذي من أفضله النوم الليلي؛ ((وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا))[النبأ:10] النوم الصحيح الذي يرتاح فيه الإنسان والذي يحس فيه الإنسان في الصباح باليقظة والانشراح وقبول الحياة وزيادة الدافعية، وهنالك مواد كيميائية لا تفرز إلا في أثناء النوم.

3- شرب كوب من القهوة المركزة في الصباح حيث أن الكافيين المركز يؤدي إلى زيادة الاستشعار ويرفع كثيراً من الطاقات الجسدية والنفسية للإنسان.

4- الدعاء والإكثار من الدعاء، فلابد أن يستعيذ الإنسان بالله من الهم والغم ومن الكسل، وكثرة النوم نوع من الكسل، وبالطبع الأوقات إذا أضاعها الإنسان سوف يندم عليها لأن الواجبات أكثر من الأوقات، فلابد أن يُشعر الإنسان نفسه بالمسئولية حيال نفسه ويستثمر وقته بالصورة المطلوبة.

إذا كانت هنالك أي أعراض اكتئابية أو أي أعراض إحباط فهنالك طرق جيدة لأن تعالج، منها عرض نفسك للضوء خاصة لأشعة الشمس لفترة لا تقل عن ساعتين إلى أربع ساعات في اليوم؛ لأنه وجد أنه مزيل للاكتئاب ويقلل أيضاً من النوم، والتعرض لأشعة الشمس وكذلك الضوء يؤدي إلى إفراز مادة تعرف باسم (ملِيتونين) الذي يعتقد أن ضعف إفرازه يؤدي إلى الاكتئاب وإلى هذا النوع وإلى عدم النوم الصحي.

أسأل الله لك الشفاء والعافية والتمتع بالنشاط واليقظة.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً