الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فقدان الشهية مع نقص الوزن.. الأسباب والعلاج
رقم الإستشارة: 270798

10076 0 427

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً: أنا فتاة أبلغ من العمر 23 عاماً، ويبلغ طولي 163سم ووزني 45 كيلو، والمشكلة هي أن وزني كان 51 كيلو ولكني في هاتين السنتين فقدت ما يقارب 6 كيلو، كما فقدت شهيتي كلياً لدرجة أني عندما يقترب وقت الأكل أحس وكأني سأعمل واجباً وأن قلبي لا يتحمل الأكل، وأحس بأني في أي لحظة سوف أستفرغ كل ما أكلته، ولقد جربت فاتح الشهية ولكن لم يحدث تغيُّر، كما أني خائفة من أن تسوء حالتي أكثر ولا أدري ماذا أفعل؟!

ثانياً: هل يجوز أن أغتسل وأنا حائض؟


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Arwa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن فقدان شهية الطعام أمر عادي عندما يحصل لفترة بسيطة أو لنوعٍ معينٍ من الطعام، وعادةً ما يكون مرتبطاً بمشكلة نفسية مؤقتة، وعادةً ما ينتهي بانتهاء المشكلة التي أدت إلى فقدان الشهية، وأما عندما يستمر الأمر ويؤدي إلى نقصٍ في الوزن فيجب أن يُؤخذ الأمر بشكل جدي، وفي هذه الحالة يُنصح بمراجعة الطبيب.

وأما أسباب فقدان الشهية فكثيرة؛ وغالباً ما يكون الأمر بسبب القلق والتوتر النفسي، وهناك نوع من فقدان الشهية الشديد المرتبط بانقطاع الطمث، ويرتبط بنظرة المريض إلى هيئة الجسم، وهذا يحتاج إلى عنايةٍ نفسيةٍ خاصة، وقد تكون له مضاعفات خطيرة، وعادةً مايصيب النساء وذلك بعد البلوغ.

كما أن هناك أسباباً أخرى، كالالتهابات الحادة مثل التهاب الكبد الفيروسي، وعادة يزول خلال فترةٍ قصيرة مع تحسن وظائف الكبد، كما يحصل فقدان الشهية في فترة الحمل الأولى، ويحصل كذلك عند وجود خللٍ في إفراز الغدة الدرقية،
كما تقل الشهية عند تناول بعض الأدوية مثل بعض المضادات الحيوية.

ويبدو من الطول والوزن أن معامل كتلة الجسم لديك هو 17، ويُفترض أن يكون ما بين (18.5 - 24.9) مما يدلُّ على إصابتك بالهزال، ويتوجب إجراء بعض الفحوصات لوظائف الكبد والكلى ووظائف الغدة الدرقية وفحص الهيموجلوبين وفحص البول بالإضافة إلى إجراء فحص السونار للبطن، ويُنصح باستعمال الأغذية المحتوية على سعرات كثيرة، وأعتقد بأن إجراء الفحوصات سالفة الذكر مهمٌّ للتشخيص.

انتهت إجابة المستشار الطبي د/ إبراهيم زهران عن الجزء الأول من السؤال، وأما الجزء الثاني من السؤال فإجابته كما يلي:

فأما بالنسبة للاغتسال أثناء الحيض فإن كنتِ تقصدين الغسل المستحب أو للتبرد والتنظيف، فلا حرج على المرأة الحائض في أن تغتسل، فحكم الحائض في ذلك حكم غير الحائض.

وأما إن كنت تقصدين بذلك الغسل من الجنابة أثناء الحيض؛ فإن المرأة الحائض إذا أصابتها جنابةٌ في أيام حيضها لا يجب عليها غسل الجنابة حتى ينقطع حيضها، فإذا انقضى حيضها اغتسلت للجنابة والحيض غسلاً واحداً، ولكن لو اغتسلت المرأة من الجنابة في أيام الحيض صحَّ غسلها وزال حكم الجنابة، لاسيما إذا احتاجت إلى قراءة القرآن والتي لا تحرم على الحائض على الصحيح من أقوال أهل العلم، فبغسلها من الجنابة يُباح لها قراءة القرآن فقط.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً