الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب ارتفاع خمائر الكبد (gpt) وكيفية العلاج
رقم الإستشارة: 271200

43456 0 633

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعاني منذ ستة أشهر من ارتفاع بنسبة خمائر الكبد (Gpt)، علماً أنه لا تظهر علي أية آثار لالتهاب الكبد، وعند مراجعة الطبيب طلب مني إجراء فحص مخبري بشكل دوري للمراقبة.

أرجو منكم توضيح سبب الارتفاع في الخمائر، علماً أنني لا أتناول أي دواء قد يسبب ارتفاعها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فؤاد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أكثر سبب لارتفاع الإنزيم (Gpt) دون ارتفاع في الإنزيمات الأخرى -وفي حال أن اختبار فيروسات الكبد سلبية- هو وجود شحوم في الكبد، وهذا يمكن الكشف عليه بواسطة عمل صورة بالأمواج فوق الصوتية للكبد.

وتشحم الكبد أسبابه كثيرة، منها:

تناول الكحول، ومرض السكري، والسمنة، وزيادة الدهون الثلاثية في الدم، وعادة إذا كانت أقل من مستوى الإنزيم أقل من (100)، فينصح المريض بإنزال الوزن والمشي والتحكم بالسكري والدهون الثلاثية إن وجد، وإعطائه الفيتامين (E 200 ملغ) يومياً، والتي وجدت في بعض الدراسات أنها تفيد، إلا أن الجرعة يجب ألا تكون عالية لهذا الفيتامين.

وإذا كانت النسبة أعلى من ذلك كـ (200) -مثلاً- وباستمرار فإنه قد ينصح في بعض الحالات بأخذ عينة من الكبد؛ لأنه في حالات قليلة قد تترافق مع تليف في الكبد ولو أنها حالات قليلة.

وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا خالد السعدون

    بارك الله فيك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً