الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلاقة بين تعاطي عقار (سبيرونولاكتون) والحمل خارج الرحم
رقم الإستشارة: 271636

4741 0 451

السؤال

السلام عليكم
أنا امرأة متزوجة منذ عشرة أشهر، وقد حملت ولكن قدر الله أنه كان حملاً خارج الرحم، فأُجريت لي عملية لاستئصاله، وقد أجريت فحصاً للأنابيب فتبين أنهما شبه مسدودان.
وسؤالي هو: أني كنت أتعاطى دواء (الكتون)، فهل من الممكن أن يكون هذا هو السبب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هادية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن كنت تقصدين الـ(Spironolactone) وهذا هو الاسم العلمي للدواء فهذا مدر للبول يستخدم لأغراض عدة، وقد يستعمل أيضاً للتقليل من الشعر الزائد لدى النساء، ومع أنه يعتبر من الأدوية التي يجب تفاديها أثناء الحمل والرضاعة ولكنه لا علاقة له بحصول الحمل خارج الرحم ولا علاقة له أيضاً بانسداد قناتي فالوب.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً