الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب الشعرانية عند النساء وكيفية معالجتها
رقم الإستشارة: 272666

31098 0 679

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعاني من شعر زائد في كل أنحاء جسدي مما يسبب لي الحرج كثيراً، خاصة أني أفكر في موضوع الزواج الآن.
المشكلة أن الشعر المحرج يتركز في الصدر والظهر والوجه فضلاً عن بقية أنحاء الجسد، إلا أنه ليس بالكمية الكثيرة في منطقة الصدر، ولكنه يكثر في الوجه والظهر والبطن على شكل شعر فاتح اللون نوعاً ما، وأحاول نزعهم دائماً بالحلاقة ولكن هذا لا يفيد..
لست أعاني من ورائه في هذا الشأن لأن والدي لا يعانيان من هذه المشكلة، مع العلم أن شعر رأسي قليل وأعاني من قلة في مقدمة الرأس.
أرجو إفادتي بما يلزم، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Reem حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
إن وجود الشعر في غير مواضع تواجده الطبيعية عند المرأة خاصة بتوزع يشبه توزع الشعر عند الرجال كالشنب واللحية يسمى الشعرانية.

وقبل البحث في العلاج يجب الوصول إلى التشخيص، وهذا يتم من خلال الكشف السريري، ومعرفة الدورة الشهرية وانتظامها، ووجود أي أعراض أخرى تدل من قريبٍ أو من بعيد على اضطراب الهرمونات.

ومما ذكرت بوجود الشعر في هذه المواضع مع خفة شعر الرأس كل ذلك يجعل إجراء عيار الهرمونات في الدم ضرورياً للوصول إلى التشخيص ولتحويل الشك إلى يقين سواءً بالإثبات أو النفي، ومن الهرمونات المطلوب تحليلها أو عيارها بالدم:

(Lh & fsh & prolactin & testosterone )

وإتماماً للتشخيص يجب إجراء فحص البطن والمبايض بالأمواج فوق الصوتية؛ لنفي احتمال وجود الكيسات متعددة الكيسات.

وإتماماً للموضوع فإن الاضطرابات الهرمونية عند النساء تتظاهر على شكل شعرانية في الجسم أو الوجه أو بعض أعراض الاسترجال، وكذلك زيادة الوزن وحب الشباب الذي لا يستجيب عادةً للعلاج بسهولة، كما وتتظاهر أحياناً بسقوط شعر الرأس، فإن تكاملت الصورة السريرية وجب التداخل الطبي التشخيصي أولاً ثم العلاجي ثانياً.

قد تفيد الهرمونات في منع تفاقم الحالة وزيادتها (مثل استعمال دايين 35) ولكن يجب أن يتم تحت إشراف طبيب .
وأما الحل النهائي فهو الليزر وقد تكلمنا عنه في استشارات عديدة سابقة وقلنا إنه يجب أن يتم بيد خبيرة وبالجهاز المناسب وبعدد مطلوب من الجلسات وذلك للوصول إلى النتيجة المرجوة.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً