الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السبب في تحريك الطفل لرأسه وهو نائم أو مستيقظ والغيرة بين الأطفال
رقم الإستشارة: 272917

15241 0 670

السؤال

السلام عليكم.
ولدي عمره الآن 4 سنوات، لاحظت أنه يحرك رأسه يميناً ويساراً، وهو مستلق على الأرض عندما يغضب أو إذا أراد النوم، منذ كان عمره حوالي سنتين، وهو ترتيبه الثاني، كما أنه دائماً يحمل شيئاً بيده، ولا يحب أن يتخلى عنه، فمثلاً يحمل قلماً أو عصاً صغيرة ....الخ كما أنه صعب المزاج، ويحب إلقاء الأوامر، ولكنه يحب أن أحضنه، ويغار بشدة من أخيه الأصغر ومن الأكبر، ونحاول أن نراعيه، ولكنه عنيف في تعامله مع أخيه الأصغر، فلا أدري ماذا أفعل معه؟

علماً أنه لا يعاني من مشاكل في الكلام، وذكاؤه جيد، بل ويبدع أحياناً أشياء جميلة، ويحب التسلق كثيراً، ويسمي نفسه سبيدرمان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عبد الرحمن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مثل هذه التصرفات التي تبدر من هذا الابن حفظه الله تعتبر طبيعية ونشاهدها في حوالي 20 إلى 30% من الأطفال، وإن كان نمطها يختلف من طفل إلى آخر، وحركة الرأس وتمسكه بأشياء معينة يعتبر علماء النفس نوعاً من الطقوس الوسواسية الطبيعية في دورة تطور الطفل ونموه، وعليه سوف تختفي - إن شاء الله - هذه الحركات، وعليه أرجو عدم الانزعاج مطلقاً، نصيحتي هي تجاهل تصرفات الطفل السلبية، وتشجيعه وتحفيزه لبناء سلوك مغاير ومختلف.

الغيرة بين الأطفال هي أمر طبيعي، والذي ننصح به هو إشباع رغبة الطفل في هذا السياق دون إسراف، ويكون ذلك بإظهار العواطف، والمعاملة التي تشير للطفل أنه مميز، ولكن في ذات الوقت يطلب منه أن يتقرب إلى أخويه دون أنانية.

أرجو أن تتاح الفرصة للطفل أيضاً باللعب مع الأطفال الآخرين، وكذلك التعلم وبناء الثقة في نفسه عن طريق التعامل مع الألعاب المفيدة التي تناسب عمره.

أخيراً أكرر أن هذه مرحلة طبيعية جداً، وسوف يتغير مسلك الطفل بإذن الله تعالى.

وبالله التوفيق وكل عام وأنتم بخير.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً