الشعور بالحكة في أنحاء متفرقة من الجسم وعلاقته بمضاعفات التهاب الكبد B - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشعور بالحكة في أنحاء متفرقة من الجسم وعلاقته بمضاعفات التهاب الكبد (B)
رقم الإستشارة: 274249

9943 0 437

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
فقد نصحني البعض بإجراء تحليل لفيروس الكبد؛ وذلك لأننا اكتشفنا أن والدي مصاب بهذا الفيروس(b) وعمره 59 سنة، واتضح أن لديه تشمعاً بالكبد، وقمت بالتحليل، وكانت نتيجة التحليل كالتالي:

Hbs ag positive 243.88 أي أنني مصاب بالفيروس، ثم قمت بعمل مجموعة من التحاليل مثل:

S.g.p.t وكانت النتيجة 17 Uli
وبعض التحاليل الأخرى، ولكن لا أعرف التحاليل التي تختص بالكبد، وكانت كالتالي:

Creatinine 1.2 Mgldl
Total bilirubin 0.8 Mgldl
Lymphocytes 45
Monocytes 8
Granulocytes 47
Leucocyte count 3.2
Rbc count 5.40
Haemoglobin 16.2
Hematocrit 49.0
Mcv 92
Mch 31.3
Mchc 34.8
Platelet count 230

ثم قمت بتحليل لتحديد نشاط الفيروس كما طلب مني، وكانت النتيجة كالتالي:
Hbv dna(quantitanive) positive 80 Iulml
The factor for converiting iulml to copies lml is 5.26 (1 Iulml = copieslml)
Detection level more than 38 Iulml


Comment

ذهبت إلى استشاري باطنية وذكر لي أنه لا يحتاج الموضوع إلى علاج، وذكر أن الفيروس خامل، مع العلم أنني أحس بحكة في مناطق مختلفة من الجسم، مع ألم في الجهة اليمنى العلوية للبطن تمتد إلى جهة الكلى.

فجزاكم الله خيراً أريدكم أن تفيدوني عن نتائج التحليل، وماذا علي أن أعمل بعد ذلك، ونصائحكم لي من حيث الأكل وغيره.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كما ذكر لك الطبيب فأنت قد أصبت بالمرض، وما زال الفيروس موجوداً، ولم تشكل مناعة ضده بعد، وإن المصابين بهذا الفيروس فإن 90% يشفون ويتخلص الجسم من الفيروس دون علاج، وهناك 10% ممن لا يستطيع الجسم التخلص من المرض، ويدخل في حالة الازمان ومن هؤلاء ال 10% من يبقى عندهم الفيروس في الجسم لكنه لا يسبب أي مشاكل، أي أنه توجد إنزيمات الكبد عندهم طبيعية، كما هو الحال عندك، وتجد أن نسبة الفيروس في الدم منخفضة كما هو الحال عندك (Hbv dna(quantitanive) positive 80 Iulml ) فهذه تعتبر منخفضة، ففي بعض المرضى تجد أن هذه النسبة بمئات الآلاف، وأحياناً أكثر من مليون.

فهناك شيئان مطمئنان عندك، وهو إنزيمات الكبد الطبيعية، ونسبة الفيروس في الدم، وهذا يدل على أنك حامل لفيروس، وأن الفيروس خامل كما قيل لك، ولا تحتاج للعلاج مع هذه المعطيات.

أما بالنسبة للحكة والآلام فقد يكون سببها شيء آخر، وليس بالضرورة الكبد نفسه، وأحياناً قد تظهر عند الإنسان أعراض قرأها حول مرض معين، ويخاف أن تكون عنده فتظهر هذه الأعراض.

المهم في حالتك متابعتك الدورية لأخصائي الكبد، وإجراء التحاليل بين الفترة والأخرى، وليس بعيداً أن يشكل جسمك المضادات ضد الفيروس خلال فترة قصيرة ويختفي الفيروس من الدم، وتكون قد شفيت بإذن الله تعالى.

ليس هناك أي طعام معين، وليس هناك شيء تعمله للتخلص من الفيروس، إلا أن تشكر الله وتدعوه، وأن تكثر من الصدقات، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (داووا مرضاكم بالصدقات ) فتصدّق بقلب خالص لله تعالى أولاً، ثم ادعو الله تعالى وكن واثقا من أن الله سيشفيك، فالله تعالى يقول: (أنا عند حسن ظن عبدي في).
(( إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ))[يس:82].

بارك الله فيك وعافاك.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً