الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين تحديد رقم النظارة عن رقم العدسة
رقم الإستشارة: 275299

20946 0 463

السؤال

السلام عليكم
بعد زيارتي لطبيب العيون أفادني الطبيب بأن لدي نقصاً في النظر كما يلي:
- العين اليسرى (4.5-).
- العين اليمنى (5-).
أما فيما يخص العدسات اللاصقة فقد أشار أنها يجب أن تكون كما يلي:
- العين اليمنى (1-).
- العين اليسرى (2-).
مع العلم أنني وبحسب ثقافتي المحدودة كنت أظن أن العدسات اللاصقة يجب أن تكون أقل بدرجة واحدة من النظارات الطبية.
كما أود أن ألفت نظركم الكريم إلى أن الطبيب كان يرفض بشدة استعمالي للعدسات اللاصقة، فأحب أن أعرف سبب رفضه.
وهل يمكن لنظري أن يتحسن مع مرور الوقت ولو بالقليل باستعمال النظارات الطبية أم أن عمري (26) لم يعد يسمح بالتحسن؟
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلمى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فلابد من أن يكون هناك فرق بين تحديد درجة العدسة ودرجة النظارة، وذلك بسبب المسافة بين العين والعدسة اللاصقة فهي تختلف بالطبع عن المسافة بين العين والنظارة، وتختلف الدرجة بين العدسة الموجبة والسالبة، إلا أن الاختلاف لا يزيد عن الدرجة الواحدة بأي حال من الأحوال، ويمكن تحديد الاختلاف بين العدسة والعين بعد الفحص.
أما رفض الطبيب لاستخدام العدسة اللاصقة فقد يكون بسبب احتمالية تعرض العين للالتهاب أو التحسس عند البعض مما قد يزيد من درجة تأثر العين ما إذا كان المريض يعاني من هذه المشكلة.
وبصورة عامة لا يتغير النظر ليعود إلى طبيعته إلا أن استخدام النظارة يحافظ على درجة النظر.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً