الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب التبول اللاإرادي وكيفية معالجتها
رقم الإستشارة: 276248

3521 0 360

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
أنا شاب عمري 16 عاماً، ولا أزال أتبول لاإرادياً في الفراش من حين إلى آخر، وهذا يسبب لي حرجاً كبيراً، خصوصاً أني مقبل على المرحلة الجامعية، فهل السبب عضوي أم عصبي أم نفسي؟ علماً أني كنت مريضاً بالصرع عندما كنت أبلغ من العمر سنتين.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ت حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأسباب العضوية للتبول اللاإرادي قليلة، ومنها أمراض المثانة أو السبيل أو خلل عصبي يظهر في شكل انفتاح في فقرات الظهر من الناحية السفلى، وفي هذه الحالة لا يفارق التبول الاإرادي الإنسان، وأما التبول اللاإرادي النفسي فهو يكون متقطعا ويستجيب للعلاج بصورة معقولة.

ونصيحتي لك هي أن تعرض نفسك على طبيب المسالك البولية حتى يقوم بإجراء الفحوصات اللازمة ويعالج أي سبب عضوي إن وجد، وأما الجانب النفسي فيعالج كما يلي:

1- مسك البول في أثناء النهار بقدر المستطاع، وذلك حتى تتاح للمثانة فرصة الاتساع.

2- ممارسة الرياضة بصورة مستمرة.

3- عدم تناول أي مشروبات تحتوي على الكافايين بعد الساعة السادسة مساءً، ومن هذه المشروبات الشاي والقهوة والبيبسي.

4- الذهاب إلى الحمام والتأكد من إفراغ المثانة كاملاً قبل النوم مع الحرص على الوضوء وأذكار النوم قبل النوم.

5- هناك دواء يعرف باسم تفرانيل يساعد كثيراً في علاج مثل هذه الحالات، وجرعة البداية هي 25 مليجراماً ليلاً لمدة أسبوعين ترفع إلى خمسين مليجراماً بعد ذلك وتستمر عليها لمدة ثلاثة أشهر.

6- توجد أدوية أخرى معطلة لهرمون التدرر وتعطى عن طريق الأنف، ولكن لا أنصح بها في هذه المرحلة.

7- هناك طريقة أخرى تعرف بطريقة الجرس المنبه، وهذه الطريقة جيدة ولكن مزعجة بعض الشيء، وطريقة عمل الجهاز هي أن يضعه الإنسان فوق فراشه وإذا حدث أن تبول سوف يقوم البول بتوصيل تيار كهربائي ضعيف، وهذا يؤدي إلى انطلاق الجرس بصوت مزعج يستيقظ بعدها الإنسان ويقوم بإعداد الجهاز مرة أخرى، وهذه الأجهزة توجد لدى بعض الأطباء والأخصائيين النفسين.

أسأل الله لك التوفيق والسداد في دراستك وفي حياتك بصفة عامة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً