فوائد الاستغفار وثماره - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فوائد الاستغفار وثماره
رقم الإستشارة: 276686

9891 0 333

السؤال

أريد أن أستفسر عن فوائد الاستغفار مع قصص حية من الواقع تأكد أن للاستغفار ثمارا متعددة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Zakia حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإن صحابة النبي صلى الله عليه وسلم طلبوا من الفاروق رضي الله عنه أن يستسقى لهم، ومعلوم أن الاستسقاء يكون بأداء صلاة الاستسقاء بالطريقة المعلوم شرعاً، أو يتوجه الخطيب أثناء الخطبة إلى الله والمبالغة في رفع اليد والانكسار للواحد القهار، ولكن الفاروق لم يفعل هذا ولا ذاك ولكنه صعد المنبر واستغفر واستغفر ثم نزل فانهمر الغيث فقالوا له سبحان الله ما زدت على أن استغفرت الله، فقال لهم: لقد دعوت الله لكم بمجادع السماء ألم تسمعوا قول الله تعالى: (( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ))[نوح:10-12].
وقد كان السلف إذا احتاجوا إلى السقيا استغفروا الله، وإن رغبوا في الولد استغفروا الله، وإن طمعوا في القوة في أبدانهم أو بلدانهم استغفروا الله الذي يقول: (( وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ ))[هود:52].
ولا شك أن عبادة الاستغفار من أعظم العبادات حتى قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (أفضل الدعاء أستغفر الله) وهذا من فقه ذلك الإمام العظيم؛ لأن الإنسان إنما يحرم التوفيق والخير بذنوبه فإذا استغفر ربه كان أهلاً للقبول والإجابة، وكان شيخ الإسلام ابن تيمية إذا صعبت عليه مسألة في العلم استغفر واستغفر حتى يفتح الله عليه، وربما استغفر ألف مرة كما قال رحمة الله عليه.

ولا يخفى على أمثالك أن الاستغفار يغضب عدونا الشيطان وطوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيراً.
وقد كان الأتقياء يكثرون من الاستغفار ليس لأنهم أذنبوا ولكن لأنهم يشعرون بالتقصير في أداء الواجبات، ولأنهم يتذكرون أنعام العظيم رب الأرض والسموات، وقد مدحهم الله فقال: (( كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ))[الذاريات:17-18] ورغم أنهم لم يكونوا أمام القنوات ولا كانوا يفعلون المنكرات فإنهم ختموا طاعتهم بالاستغفار ليزيلوا الغرور والعجب ويجبروا النقص والتقصير، ولذلك فإن المؤمن يستغفر بعد الصلاة وبعد الحج.

وهذه وصيتي للجميع بتقوى الله وبكثرة اللجوء إليه، وقد أسعدني هذا السؤال، ووصيتي لك أن تكثري من الاستغفار وتواظبي على تلاوة القرآن واحرصي على كثرة الصلاة والسلام على رسولنا المختار.

ونسأل الله أن يحشرنا جميعاً في زمرة الأخيار.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: