الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسبب زيادة نسبة كريات الدم في البول في التهاب الكلى والمثانة
رقم الإستشارة: 277417

44736 0 563

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لقد قمت في السابق باستشارتكم، والألم عندي منذ أربعة أشهر فقط، حيث لم أكن أشعر بأي ألم في السابق، ولقد أجريت تحليل بول آخر وأشعة على مجرى البول، وكان التحليل سليماً ولا يوجد مشكلة، وليس هناك ارتجاع للبول، ونسبة كريات الدم البيضاء انخفضت تماماً بعد أخذ المضاد الحيوي لمدة أسبوعين.

وكان الطبيب يقول أن كريات الدم البيضاء زائدة بنسبة كبيرة، فأخذت العلاج وانخفضت النسبة ولكن الألم لا يزال موجوداً، وقد وصف الطبيب دواء لمدة أسبوعين وشعرت بتحسن، وعند التوقف عن الدواء رجع الألم في الظهر كالسابق، وقد كرر الطبيب الدواء لمدة أسبوعين فشعرت بتحسن ولكن عند انقطاعه رجع الألم أكثر وأشد من السابق.

علماً بأن التحليل سليم، وقد ذهبت للطبيب وقال: لا يوجد مشكلة، ورفض إعطائي الدواء؛ لأنه لا يوجد التهاب ولكن الألم هو نفسه عندما كانت نسبة كريات الدم البيضاء مرتفعة، وعند الفحص السريري لم يجد الطبيب أي شيء غريب، حيث لا أشعر بألم عند الضغط على الكلى أو ما شابه ذلك.

وآخر ما توصل له الطبيب أنه التهاب في الحالب ولم يعطني أي حل، وأنا أعاني من القولون العصبي ولكني لا أشعر بأعراضه كثيراً، فهل له علاقة بالألم الذي موقعه في الظهر مكان الكلى؟ ولماذا عند التوقف عن الدواء يرجع الألم؟ وهل زيادة نسبة كريات الدم في البول نتيجة التهاب الكلى؟!

وشكراً جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن زيادة نسبة كريات الدم في البول (الحمراء وكذلك البيضاء) قد يكون نتيجة التهاب الكلى أو المثانة البولية، لكن هذه الزيادة لابد أن تزول بعد تناول العلاج وإلا كانت بسبب آخر.

والقولون العصبي لا يشعر المريض بأعراضه في الظهر مكان الكلى، وإنما عادة ما يأتي ألمه في جانبي البطن من الناحية السفلى، وخصوصاً مع اضطراب الحالة النفسية.

وأحياناً يؤدي التهاب المسالك البولية إلى ارتجاع البول إلى الكلية على الرغم من زوال الصديد من تحليل البول، وهذا يكون مؤقتا حتى يزول الالتهاب تماماً، ولذلك لابد من تناول مضاد حيوي بسيط مثل الـ(Septrin) قرص واحد يومياً لمدة شهر بعد زوال الصديد، وإذا رفض الطبيب إعطاءك الدواء فيمكنك شراؤه، فهو رخيص الثمن ولا يحتاج لوصف الطبيب.

ولابد من الحرص على إفراغ البول أولاً بأول قبل الشعور بامتلاء المثانة البولية لتفادي ارتجاع البول عند امتلاء المثانة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً