الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم شديد في أعلى الفخذين من ناحية الخصية اليمنى
رقم الإستشارة: 277804

13464 0 326

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أتاني ألم شديد تقريباً منذ أسبوعين في أعلى الفخذين من ناحية الخصية اليمنى، مع ألم مصاحب لها في كعب الرجل اليمنى، أيضاً وقمت بزيارة دكتور المسالك حسب توقعي أنها قد تكون (فتاق)، ولكن بعد الفحص قال لي دكتور المسالك: إنه لا علاقة لها بالمسالك، بل تكون من العمود الفقري، مع العلم بأنه قد أجريت لي عملية جراحية في العمود الفقري قبل عامين ومن وبعدها وأنا -والحمد لله- مبسوط جداً من العملية، مع أنه في بعض الأوقات أشعر بألم خفيف في ساقي اليسرى، وعندما آخذ قرص Tramal 100 ml أو Mobic 15 ml بعدها لم يكن أي ألم، مع العلم بأنني قمت بإجراء عملية ليزر في كعب الرجل، فهل هذا يكون من العمود الفقري نتيجة ضغطة على الأعصاب أم علاقته أكثر بالمسالك؟
أرشدوني أفاداكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد عبد السلام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
هذا الألم الذي في أعلى الفخذين فإن كان يزداد حدته في وضعية معينة مثل وضعية التربع على الأرض أو عندما تحرك الطرف السفلي أو إذا أردت رفع الطرف السفلي أو تحريكه فإن زاد الألم في هذه الحركات فالألم منشأه من الأوتار في الجزء الداخلي من الفخذ، ولا أعتقد أنه من الوصف الذي وصفته أنه من الظهر.
قد يكون سبب الألم في الأوتار من وضعية معينة أو حركة معينة سببت شد على الأوتار في داخل الفخذ، وقد يكون له علاقة مع الآلام التي تعاني منها من الكعب الذي أجريت له عملية الليزر، فهذا الألم الذي في الكعب على الأكثر سببه التهاب في رباط أخمص القدم أو ما يسمى بالرباط الأخمصي
Plantar fasciitis
إن آلام ضغط الأعصاب في الظهر تزيد مع السعال أو العطاس أو الضغط أثناء التغوط أو عند الانحناء للأمام، وتكون بشكل ألم لاسع كالكهرباء، أما الآلام التي تزيد بحركة معينة وتكون متوضعة في الجزء الداخلي من الفخذ فهذه ليست من الظهر، وإنما من الأوتار الداخلية للفخذ، وتستطيع التأكد من ذلك بأن تحرك الفخذ في حركة معينة، فإن زاد الألم وخاصة في الوضعية التي شرحتها لك فإن الألم سببه التهاب الأوتار أو شد على الأوتار.
وآلام المسالك تكون عادة في الخاصرة إن كانت من الكلية، أو في منطقه العجان -وهي المنطقة بين الخصية والشرج- إن كانت من البروستاتا، أو في أسفل البطن إن كانت من المثانة، ولا تزيد هذه الآلام مع تحريك الطرف السفلي أو عند وضعية التربع.
وطالما أن طبيب المسالك البولية قد طمأنك أن الأمر ليس سببه المسالك، فلماذا الخوف من ذلك؟
أرى أن تتناول الـ Mobic 15MG كل يوم حبة وتستمر عليه لفترة أسبوع، فإن خف الألم كان السبب هو التهاب الأوتار وتستمر عليه من 4 - 6 أسابيع حتى يخف الوجع ويختفي.
والله الموفق

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً