الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطوات لنصح الزوج بالالتزام بالصلاة
رقم الإستشارة: 277958

3751 0 355

السؤال

قبل الزواج سألت زوجي هل أنت ملتزم؟ قال لي نعم، وبعد الزواج عرفت أنه يحب أفلاما كثيرة دائماً، أنصحه يقول لي سأتغير، ولا أرى أي تغير، يؤخر الصلاة دائماً، انصحوني ماذا أفعل معه ليتغير؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رتيبة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الزوجة الصالحة تؤثر على زوجها بصلاحها وتقواها، ثم بدعائها، ونحن بدورنا نسأل الله له الهداية والتوفيق.

نحن نتمنى أن يحرص أهل البنات على التأكد من صلاح من يتقدمون لبناتهم؛ فإن الرجال أعرف بالرجال، وأرجو أن يعلم الجميع أن الرجل يقدر ويحترم المرأة التي يأخذها من أهل يحترمونها، وإذا كان هذا الرجل يصلي ويقوم بواجباته كزوج فإننا نأمل في أن يقدم خطوات في طريق الالتزام والمواظبة على الصلاة، ونحن نقترح عليك ما يلي:-

1- كثرة الدعاء له.

2- تشجيعه على مصادقة الأخيار.

3- الفرح بكل خطوة إلى الأمام مهما كانت قليلة.

4- اختيار الأوقات المناسبة لنصحه.

5- الثناء على ما عنده من إيجابيات، واتخاذ ذلك الثناء مدخلاً إلى قلبه.

6- الصبر عليه.

7- الحرص على أن تعكس له صورة المرأة الملتزمة.

8- عدم إظهار الأستاذية عليه؛ فإن ذلك يصادم كبرياء الرجل، ويعتبر مدخلا للشيطان على نفسه.

9- الاجتهاد في أداء وظائفك كزوجة.

10 - استخدام أنوثتك ومهاراتك ودلالك في التأثير عليه.

11- تشجيع الصالحين من محارمك على القرب منه وزيارته في أوقات الصلاة، وأخذه إلى بيوت الله.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله فإنها مفتاح كل خير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً