الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دواعي الكشف على دوالي الخصية
رقم الإستشارة: 278725

4319 0 279

السؤال

عندي دوالي على الخصية، وأنا لم أكشف عليها، ولم أر هل هي محتاجة لعملية أم لا؟ وهل من الممكن أن يسبب التأخير مشاكل مستقبلية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنحتاج إلى التدخل في حالة وجود دوالي الخصيتين للعلاج، سواء بالجراحة أو بمجرد الأدوية، في 3 حالات، وهي:

1- وجود ألم شديد بالخصية يعيق الشخص عن ممارسة حياته بشكل طبيعي، من عمل ودراسة، وتنقل، وسفر، نتيجة هذا الألم.

2- أن يكون للدوالي تأثير سلبي على السائل المنوي، من حيث ضعف الحركة أو العدد أو زيادة الأجسام غير الطبيعية، وعندها يفضل تجربة علاج دوائي، وفي حالة عدم التحسن يفضل عمل العملية، ويعرف هذا بعمل تحليل للسائل المنوي.

3- أن يكون هنالك تأثير على حجم ومكونات الخصية، وهذا يعرف بالفحص الأكلينيكي لدى طبيب ذكورة.

ويكون للدوالي تأثير بمرور الوقت على السائل المنوي، ولكن هذا يأخذ سنين كي يحدث، ولا يحدث هذا مع كل الرجال، فنجد الكثير من الرجال لديهم دوالي، وقد أنجبوا أطفالا، ولكن يحدث التأثير على مدار السنين ممن لديهم استعداد أو قابلية لذلك.

إذن: إذا أردت الاطمئنان فيمكن فقط عمل تحليل للسائل المنوي، وإرساله إلينا بإذن الله، أما إذا كان سبب غير ذلك مع سلامة الخصية وعدم وجود ألم فلا داعي للقلق.

والله الموفق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً