استخدام الرنين المغناطيسي الوظائفي في تشخيص الأمراض النفسية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدام الرنين المغناطيسي الوظائفي في تشخيص الأمراض النفسية
رقم الإستشارة: 278983

608 0 62

السؤال

في تعقيبي على الاستشارة رقم (278380).
ألا يرى الدكتور عبد العليم أنه لو استعمل الرنين المغناطيسي الوظائفي في التشخيص من طرف الأطباء النفسانيين لساعد كثيراً في إعطاء الدواء المناسب للمريض المناسب، ولخفف كثيراً من معاناة المرضى في الانتقال من عقار إلى آخر.
هل يوجد يا سيدي مثل هذا الاقتراح في المحافل العلمية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ شاكر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الرنين المغناطيسي الوظائفي والفحوصات المشابهة تعطي فكرة وإشارات جيدة لنوعية الحالة التي يعاني منها الإنسان، وذلك بقياس نشاط الدماغ في منطقة معينة، هذا الفحص لا نستطيع أن نقول أنه قطعي للوصول للتشخيص، وفي نفس الوقت هو فحص مكلف وقد لا يتيسر للكثيرين ولذا من الناحية العملية لا نستطيع أن نقول أنه مطلوب بصورة روتينية لتشخيص الحالات وتحديد نوع العلاج.

من المؤمل أن تظهر وسائل فحصية أكثر دقة ومنها الخارطة الجينية للإنسان والتي من خلالها يمكن تحديد العلاج المناسب لكل إنسان، وليس بالمبالغة إذا قلنا أن أحسن وسيلة لتشخيص الحالات النفسية حتى يومنا هذا هو الاستماع الجيد والاهتمام من جانب الطبيب لمريضه.

وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: