الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والدي يعانيم من تليف الكبد ودوالي المريء.. ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 279142

8514 0 371

السؤال

والدي عمره 51 سنة وهو يعاني من تليف في الكبد ودوالي في المريء، لا أعرف ما الذي حصل! فهو لا يعرف يأكل، ودائماً معدته تتعبه، وكثيراً ما يأتيه نزيف دموي.

نرجو منكم النصيحة ما الذي نستطيع فعله؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هيثم أبو زيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإنه متى وصلت مرحلة التليف في الكبد إلى مرحلة حصول ارتفاع في الضغط البابي ( وهو الوريد الذي يأتي بالدم من الأمعاء إلى الكبد) ومن ثم حصول الدوالي في المريء وضخامة الطحال ووجود استسقاء ( أي: ماء داخل البطن) فإن الوضع يعتبر متقدماً ولا تفيد فيه الأدوية.

ويعالج المريض في هذه الحالة بشكل محافظ، أي أنه يُعالج النزف ويعالج الاستسقاء بالمدرات والانتباه إلى التغذية وإلى تحاليل الدم والانتباه إلى عدم دخول المريض في الغيبوبة الكبدية.

الشيء الوحيد الذي يمكن أن يكون ذا فائدة هو زرع الكبد، ففي هذه الحالة يقوم الكبد المزروع بوظائفه ويخف الضغط البابي ويمكن أن تخف الدوالي.

وكما ذكرت لك في استشارة سابقة فإن عمل سونار للكبد في حال وجود ألم في منطقة الكبد يعطينا فكرة عن وجود مضاعفات للتليف مثل أورام الكبد.

أسأل الله تعالى بمنه وكرمه أن يشفي والدكم شفاءً لا يغادر سقماً.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً