قرحة المعدة..وعلاقتها بالوسواس - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قرحة المعدة..وعلاقتها بالوسواس
رقم الإستشارة: 279734

461 0 76

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد، أما بعد:
فمشكلتي أن عندي مشكلة في الجهاز الهضمي، وحرقة المعدة، والتي تأتيني تقريباً يومياً، فهل هناك جرثومة في المعدة؟ وأنا لي سنة على هذا الحال، الوسواس يتخيل لي أنني مراقب من الناس، وعندما أتكلم مع شخص يحمر وجهي وأرتبك.
جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Kamal حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك أسباب كثيرة لزيادة حموضة المعدة، والإحساس بالحرقة الناجمة عادة عن ارتداد حموضة المعدة إلى المريء، ومن أسباب زيادة حموضة المعدة.. القرحة، والتهاب المعدة بالجرثومة الحلزونية، وأحياناً لا يكون سبب لزيادة الحموضة إلا أنها تزداد بأمور عديدة منها:

- التدخين.

- هناك أنواع معينة من المأكولات، والمشروبات، والأنشطة، وكثير من الأدوية التي قد تزيد من الإحساس بهذه الأعراض أو تجعلها أشد. مثل:
- المأكولات والمشروبات:
الشكولاته، القهوة، الشاي، مشروبات الكولا، النعناع، الكحوليات، الأطعمة الحريفة، الدهون، عصائر البرتقال والليمون، والخضروات الحامضية مثل الطماطم، البطاطا المقلية، والطعام المتبل.

- الانحناء للأمام، الاستلقاء على الظهر بعد الأكل، تناول وجبات دسمة وكبيرة، السمنة، الحمل.

- تناول الأدوية: الأسبرين، فيتامين ج، والمضادات الحيوية، والحديد، والأدوية المضادة للتقلص.

-ارتداء الملابس الضيقة.
لذا عليك بالابتعاد عن الأمور التي تسبب الحموضة والحرقة، وإن استمر الأمر فعليك بزيارة طبيب جهاز الهضم، والذي يمكن أن يجرى لك منظارا للمعدة، وهذا يساعد على تشخيص إن كان هناك التهاب في المرئ نتيجة الارتداد، وكذلك المعدة إن كان هناك التهاب أو قرحة أو وجود الجرثومة الحلزونية.

د.محمد حمودة
------------------------
انتهت إجابة المستشار ولمزيد من الفائدة يرجى التكرم بالاطلاع على الاستشارات التالية والتي تتناول علاج الرهاب سلوكياً : ( 259576 - 261344 - 263699 - 264538 ).

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: