الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاقة الصداع بارتفاع ضغط الدم
رقم الإستشارة: 280881

8414 0 338

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أعاني من صداع وطنين في الأذن، وعند قياس الضغط في اليوم الأول كان (140/90)، وفي اليوم التالي كان (130/70)، فهل هناك مشكلة في الضغط؟!

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقد يختلف قياس كثافة ضغط الدم من يوم لآخر، وعلى كل حال فإن كلتا القراءتين تعتبران في الحدود المقبولة، فإن (140-90) هي أعلى قراءة طبيعية للضغط، فإن ضغط الدم يرتفع في الصباح ويستمر كذلك حتى المساء، ثم يبدأ بالنزول أثناء الليل، وقد يكون الاختلاف بين الصباح والمساء (15 ملليمتر).
وكما تعلم فإن هناك أسباباً كثيرة لزيادة ضغط الدم المؤقت ومنها: التوتر والقلق أو الخوف أو شرب القهوة، حيث أنها تزيد الضغط لمدة (30-60) دقيقة ثم يعود بعد ذلك إلى الوضع الطبيعي، وكذلك الحركة المستمرة أو التفكير الذهني والإرهاق وضغط العمل.
وقد يكون الصداع نفسه بسبب التوتر الذي يترافق مع ارتفاع في الضغط، وليس من الضروري أن يكون الصداع من الضغط، وحتى يكون أخذ قياس الضغط معبرا عن ضغط الإنسان فإن عليه أن يكون مرتاحاً، ولا يدخل في جدال مع أي إنسان لمدة نصف ساعة، ويفضل أن يكون في البيت؛ لأن الكثير من المرضى يرتفع ضغطهم عند الدخول على الطبيب، وهذه القراءة من الضغط عادة لا تسبب صداعاً، فهي ما زالت في الحدود الطبيعية، لذلك فإنها ليست السبب في الصداع.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً