الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي النسبة التي تدل على الإصابة بالثلاسيميا؟
رقم الإستشارة: 282111

20455 0 507

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لقد عملت تحليل دم لمرض الثلاسيميا، فما هي النسبة لكل نوع من أنواع الثلاسيميا؟ وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Saeed302010 حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فلا أدري لماذا أُجري لك تحليل الثلاسيميا في هذا السن؟ فالمرضى المصابون بمرض الثلاسيميا (Thalasemia major) تظهر عندهم الأعراض في سن الطفولة، وأما حامل المرض فلا يظهر عنده أعراض وإنما تكون الكريات الحمراء حجمها صغير، ويكون هناك نقص قليل في كمية هيموغلوبين الدم.

وأما نسبة حصول هذا المرض بالنسبة لعدد السكان فيختلف من بلد لآخر، إلا أن معظم المصابين بهذا المرض ممن يسكنون أو ينتمون إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط، فمثلا في قبرص نسبة الإصابة بهذا المرض من 3-10% من السكان، وفي إفريقيا 1% وفي شمال القارة تزيد النسبة فيها عن جنوبها.

وحاملو المرض نسبتهم أكثر من المرضى المصابين بالمرض؛ لأن نمط الوراثة في هذا المرض هو بالصفة المتنحية، أي أنه يلزم أن يكون الوالد والوالدة حاملين للمرض حتى يحصل المرض عند الطفل، وفي حال كون الوالدين حاملين لمورثة المرض فإنه يكون فقط في 25% من الأولاد المصابين، و50% حاملين لمورثة المرض و25% سليمين، وفي حال كون أحد الوالدين حامل لمورثة المرض فإن 50% منهم يكونون حاملين لمورثة المرض.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً