الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلاج بالأعشاب للمصاب بسرطان الرئة
رقم الإستشارة: 282557

9555 0 498

السؤال

السلام عليكم

أمي تعاني من سرطان على الرئة - أسأل الله لها الشفاء - وكان تشخيص المنظار (Diagnosis: picture consistent with poorly differentiated squamous cell carcinoma).

وأريد معرفه أنواع الأكل التي تستطيع تناولها والتي تبتعد عنها، وقد سمعت عن وصفة استخدمها شخص وشُفي شفاء تاماً، ومكوناتها هي (العسل والحبة السوداء والثوم)، وكذلك الزنجبيل والشاي الأسود والنعناع وبذور الحلبة في أوقات معينة، فهل يمكن استخدامها؟ وهل لها أضرار؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مروة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنك ستجد الكثير من المواقع التي تتكلم عن العلاج بالأعشاب لمرض السرطان إلا أن معظمها يفتقد للدليل والبحث العلمي بالطرق العلمية الصحيحة، وفي بعض الأحيان تتحسن الحالة المعنوية للمريض، وهذا يؤثر على حالته النفسية ويتحسن، وقد يقاوم جسمه المرض ويتحسن، فيقال: إن هذا بفعل ما أخذه من أعشاب.

وعلى كل حال فإن الأعشاب في كثير من الأحيان لا تكون ضارة، والعسل فيه شفاء كما ذكره المولى عز وجل، ولذلك لا حاجة لأن يوصي به أحد، وكذلك الحبة السوداء، فقد قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم: (إنها شفاء من كل داء إلا الموت)، وأما الزنجبيل فإنه من الأعشاب التي لها فوائد طبية كبيرة، وكذلك الحلبة.

لذلك لا بأس في أن تعطيها من كل هذه، وعليك أن تتيقن أن الشفاء كله بيد الله، وما هذه إلا أسباب للعلاج، فخذ بها وتيقن بالشفاء من الله.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً