الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشخيص الحبة الموجودة حول فتحة الشرج لمن يعاني من البواسير
رقم الإستشارة: 283260

224479 0 1194

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا عندي منذ فترة طويلة بواسير ولما تلتهب أعالجها بمضاد حيوي بالإضافة إلى كريم بروكتو جليفينول، والحمد لله أشفى.

لكن بالأمس شعرت بحكة في منطقة الشرج عندما كنت نائماً وهرشت فيها وعند الصباح وعندما كنت أتشطف بعد التبرز شعرت بحبة مثل حبة العدس تحت الجلد، وذلك على أطراف الشرج في المنطقة بين الشرج وكيس الخصية ولكنها على حافة فتحة الشرج أقرب.

أنا الآن آخذ لها مضاداً حيوياً ديوريسف 1 جرام كل 12 ساعة بالإضافة لكريم بروكتو جليفينول مرتين في اليوم، بالإضافة إلى الجلوس في ماء ساخن بديتول مرتين في اليوم.

هل هناك علاج آخر ممكن يفيدني في إزالة تلك الحبة؟
وهل ممكن أستخدم كريم أو مرهم مضاد حيوي وما اسمه؟

أفيدوني أفادكم الله.
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محسن محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

يجب البدء من أنك تعاني من البواسير، وقد يكون أو لا يكون ما تشتكي منه على علاقة بهذه البواسير.

إن الإجراءات العلاجية التي تقوم بها جيدة وفعالة من الناحية النظرية والعملية، ولكننا لا نرغب في مغاطس الديتول لأنها قد تؤدي إلى التهاب جلد أكزيمائي أو تحسسي أو تخريشي، ولكن إن كنت تتحمل ذلك دون حدوث أي أعراض فلا مانع منها، وما ننصح به هو مغاطس برمنغنات 1 إلى 8000 بتحضير الصيدلي.
أما الحبة المذكورة فهي قد تكون:

1- التهاباً جرثومياً وبالتالي فهي لن تدوم أكثر من أسبوع إن كنت تتناول المضاد الحيوي المذكور في السؤال بشكل منتظم وصحيح.

إن التقيح الجرثومي غالباً ما يتلو الرضوض أو يصيب المناطق ضعيفة المقاومة وهي تتظاهر على شكل حبة تحمر وتنتفخ وتؤلم وتكون حارة باللمس.

2- وقد تكون دملاً ليس له علاقة بالبواسير.

3- وقد تكون كتلة ناتجة عن تجمع الدم في الأوعية الدموية التي توسعها يؤدي إلى الدوالي أو البواسير إن كانت في موضع الشرج، وهنا تكون مرنة وأقل ألماً وتزول بالضغط الخفيف عليها وذلك لانفراغها من الدم ولكن بعد رفع الضغط عنها تعود لتمتلئ من جديد.

4- وقد تكون من الزوائد الجلدية التي ليس لها علاقة لا بالتقيح ولا بالأوعية الدموية، وهذا النوع لا يظهر فجأة بل يبدأ صغيرا ويكبر بالتدريج على مدى أشهر وليس أيام.

5- وقد تكون نوعاً من الثآليل ولكنها تكون خشنة السطح وأغمق من لون الجلد المحيط وتزداد حجماً وعدداً مع الزمن وما يهيؤ لها الرطوبة والتعطين الزائدين في المنطقة وهي مرض ينتقل بالعدوى.

ولمزيد من المناقشة حول الانتفاخ حول الشرج يرجى الاطلاع على جواب الاستشارة رقم (242953) ورقم (18585) تناقش باختصار حبة صغيرة حول فتحة الشرج.

والاستشارة رقم (262250) فيها مناقشة للبواسير والنصائح المتعلقة بها.

والاستشارة رقم (265791) تناقش فتحة بجانب الدبر يخرج منها سائل (ناسور).

والاستشارة رقم (270802) تناقش الحكة حول فتحة الشرج.

وختاماً: فما ننصح به هو التأكد من طبيعة هذه الحبة المذكورة، وهل هي جلدية أم وعائية أم قيحية؟ وهل تتوافق مع أي من الأوصاف المذكورة أعلاه وبناء على ذلك يتم اتخاذ العلاج المناسب.

ولا مانع من استخدام كريم مضاد حيوي مثل الفيوسيدين أو الباكتروبان عدة مرات يومياً لأنه مضاد حيوي، وهو إن لم يفد فإنه لن يضر وعلى الأقل فهو سيمنع التقيح الثانوي لأي سبب أولي (أي أنه مهما كان سبب الانتفاخ والذي قد يتقيح فإن هذا الكريم سيخفف احتمال تقيح الحبة حتى ولو لم تكن قيحية).

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا عبده

    معلومات مهمة. شكر الله صنيعكم وجزاكم عنا أحسن الجزاء.

  • أوروبا ودالبشير ودالهندي

    جزاك الله خيرا

  • المصري

    بارك الله فيكم

  • أمريكا فريد قسومي

    شكرا لكم اخوان

  • تونس فاكر شهب

    الله يرحم والديكم و يجازيكم كل خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً