العادة السرية... والمشاكل التي تسببها. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العادة السرية... والمشاكل التي تسببها.
رقم الإستشارة: 285420

14861 0 501

السؤال

السلام عليكم ..

عمري 25 سنة، أمارس العادة السرية من 13 عاماً، وكنت أظن أنها لا حرج فيها، وأنها ليست حراما، وكنت أظن أنها شيء عادي مثل قضاء الحاجة، - ولله الحمد - منذ أيام قلائل بدأت بالإقلاع عنها، وذلك بعدما علمت أنها حرام، عندي بعض المشاكل التي نتجت بسببها:

1- أني أفقد الثقة بنفسي.
2- أخشى من أن لا أستطيع الزواج.
3- أصبح القذف عندي يكون قبل الانتصاب.
4- قلة شديدة في السائل المنوي وعدم لزوجته.
5- تغير كثافة السائل المنوي، وأصبح ثلاث نقاط أو أربع مثل الماء العادي.
6- ارتخاء في العضو.

أنا مقبل على الزواج، ونظرا لقلة ذات اليد فإنني مقبل على الزواج ليساعدني الله على العفاف، ويرزقني بعمل.

أرجو الإفادة، والرجاء الدعاء لي بظهر الغيب!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو زيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية أدعو الله أن يثبتك على الحق، وأن يعينك على الاستمرار في ترك العادة السرية.

من الطبيعي - أخي الكريم - أن تشعر بنوع من فقد الثقة بالنّفس جرّاء ممارسة العادة السرية، وهو أمر يشعره كثيرون، بل معظم من يمارسون هذه العادة؛ لإحساسهم الشخصي بعدم القدرة على مواجهة شهوات النفس والخضوع للغريزة، ولكن أطمئنك بأن الأمر مؤقت، ومع الابتعاد عن الممارسة وإحساسك بالانتصار على الشهوة، وتحكمك فيها، وترويضك للغريزة سيزول هذا الإحساس تماماً، وستجد أن الثقة عادت بقوة، وأن كل هذه الأمور أصبحت ذكرى، وتاريخاً مضى، ويساعد على ذلك الانشغال بأمور أخرى مثل طلب العلم الشرعي والدنيوي، والحرص على الرياضة ومصاحبة الأخيار.

لا يوجد على الإطلاق ما يدعو للخشية من الزواج، بل يجب التعجيل بالزواج إذا استطعت ولا خوف من الفشل، فالعادة السرية لا تسبب العجر الجنسي، وإن كان هناك تأثير فيكون تأثيراً نفسياً مؤقتا، وبعض التأثيرات العضوية التي يمكن علاجها إن شاء الله.

من هذه التأثيرات - كما وضحت أنت - هو حدوث القذف قبل الانتصاب أحياناً، وهذه نتيحة تحدث كثيراً مع الإفراط في العادة السرية، ولكن مع الوقت والإقلاع عن العادة السرية، ومع الزواج ستشعر بتحسن كبير.

يرتبط ذلك بنقص في الرغبة الجنسية، وبالتالي ضعف في القذف، وبالتالي ستشعر بنقص في السائل المنوي، حيث لا تسبب العادة السرية نقص السائل المنوي، ولا تؤثر على اللزوجة، ولكن قد يكون لالتهاب البروستاتا سبب في هذا الأمر؛ لذا فمن الممكن عمل تحليل لسائل البروستاتا لاستبعاد هذا الأمر.

عليك بالانتظام في الرياضة والتغذية السليمة، والبعد عن المثيرات الجنسية، والعادة السرية.

أدعو الله أن يعينك على الزواج وييسره لك. والله الموفق.

ويمكنك الاطلاع على أضرار هذه العادة السيئة من خلال هذه الاستشارات: (2404 - 38582428424312 - 260343 ).
وكيفية التخلص منها لمن ابتلي بها: (227041 - 1371 - 24284 - 55119).

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: