الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صغر منطقة اليافوخ وأثره على نمو المخ
رقم الإستشارة: 285764

23689 0 506

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في البداية أود أن أشكركم على هذا الموقع الرائع وعلى حسن تعاونكم معنا.

أنا أم لطفلين، المشكلة هي طفلي الثاني عمره ثلاثة أشهر، ومنذ ولادته منطقة اليافوخ كانت صغيرة، والآن هي صغيرة أيضاً، وأعتقد أنها ستغلق قبل السنة لأنها صغرت جداَ، فهل ذلك يشكل خطراً على نمو المخ ويسبب تخلفاً عقلياً لا سمح الله؟ وهل أعرضه على طبيب أطفال أم طبيب مخ وأعصاب؟ محيط رأسه عند الولادة كان (33)، ولو وجد مشكلة -لا سمح الله- هل ستعالج بإذن الله؟ والعلاج عن طريق أدوية أم عملية جراحية؟

ساعدوني أرجوكم، وجزاكم الله خيراً، وجعل هذا العمل في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ أم عبد الرحمن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حجم منطقة اليافوخ يختلف من طفل لطفل، وطالما أنه مفتوح فلا مشكلة في إعاقة نمو المخ، المهم هو زيادة محيط الرأس وتماشيه مع العمر.

ذكرت أن محيط الرأس عند الولادة هو (33) سم، وهذا طبيعي، لكنك لم تخبرينا بمحيط الرأس بعد ثلاثة شهور من العمر، والطبيعي أن يزيد 2 سم كل شهر في الثلاثة الأشهر الأولى، ثم بعد ذلك (1) سم في الثلاثة الأشهر التالية، ثم بعد ذلك نصف سم في الستة الأشهر التالية.

هذا هو المعدل الطبيعي للزيادة في حجم الرأس ومحيطها، وذلك يعكس نمو المخ بشكل طبيعي.

وكما قلت: طالما منطقة اليافوخ مفتوحة فلا مشكلة تعيق نمو المخ.

ونتمنى لك ولطفلك كل الصحة، وإذا رغبت في إرسال قياساته الحالية لنطمئنك فعلى الرحب والسعة.

هذا والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً