الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رفض الطفل أنواعاً معينة من الطعام
رقم الإستشارة: 285963

2060 0 207

السؤال

لدي ابنة وهي أول مولودة لي، عمرها سنة وتسعة أشهر، عنيدة ولا تتقبل الطعام، حاولت معها كثيراً وغيرت لها أنواع الأكل باستمرار ولكن دون جدوى، ما تتقبله اليوم لا تتقبله مرة أخرى، وأنا أخاف عليها من سوء التغذية خاصة أن وزنها قليل يتعدى 9 ونصف كيلو، وفي نفس الوقت هي دائماً تريد ما تراه عند الآخرين وتبكي وتصر عليه، وهي بذلك تسبب لي إحراجات كثيرة مع الناس، بالإضافة إلى أنها لا ترغب كلياً بتنظيف أسنانها رغم محاولاتي المستمرة.

فأرجو أن تفيدوني بكيفية التعامل معها لحل هذه المسائل، خاصة وأنني بدأت أفقد أعصابي والتعامل معها بعصبية وصراخ وخاصة في موضوع الأكل لخوفي عليها.
فأرجو أن تساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Salwa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الابنة لا زالت صغيرة مما يسهل تعديل سلوكها.

الطفل الذي يرفض أنواعاً معينةً من الطعام يكون في الغالب لديه فقدان شهية ناتج من تناول الحلويات والمشروبات، فأرجو التأكد من هذه النقطة، بمعنى إن كانت الطفلة تتناول الحلوى فلابد من التوقف عن ذلك.

سيكون من المفيد إعطاؤها الوجبات الثلاث فقط، أي الإفطار والغداء والعشاء ولا شيء بين هذه الوجبات الرئيسية (ربما يصعب عليك تطبيق ذلك ولكنه هو الأجدى).

حاولي تحفيز الطفلة بتشجيعها وربط تناول الطعام ببعض المحفزات كالألعاب.

بالنسبة لتشبثها بما تراه عند الآخرين هذا مسلك لدى الكثير من الأطفال، وسوف ينتهي تلقائيا، وأرجو أن لا تحسي بالحرج في ذلك.

نظافة الأسنان يتم تدريب الطفل عليها بأن تلعبي أنت هذا الدور أمامها، بمعنى أن تنظفي أسنانك أمامها وتجعليها تقلدك مع التشجيع المستمر، ويمكنها أيضاً أن تقوم بتنظيف أسنان دميتها المفضلة وذلك بتوجيهكم وإرشادكم.

أرجو عدم الشعور بالضيق والتوتر، فالطفلة لا زالت صغيرة ولا يعني مطلقاً أن هذه السلوكيات السلبية سوف تستمر معها.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً