الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انتفاخات وحكة وقيح في فروة الرأس
رقم الإستشارة: 287379

14733 0 448

السؤال

السلام عليكم
أعاني من ظهور انتفاخات في فروة الرأس يكون رأسها أصفر وفيها قيح، وتسبب لي حرقانا وحكة، وذلك منذ أربع سنوات، وبعد أسبوعين من ظهورها تختفي ثم تعاود الظهور مجدداً، وقد استعملت العديد من الأدوية لكن دون شفاء دائم، فما سبب ذلك؟ وما العلاج؟!
أثابكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سليمان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن الوصف يتماشى مع التهاب الأجربة الشعرية أو التهاب جذور الأشعار، ويجب معرفة سبب النكس وعودة المرض، ومعرفة العوامل المساعدة على ذلك.
ويجب الانتباه إلى الشروط الصحية واتباعها لتجنب ذلك أو أمراض يجب علاجها، وإن عرض الأسباب الممكنة أدناه لا يعني إصابتكم بها ولكننا نتكلم بشكل عام.
فقد تكون بسبب وجود القمل الذي يعتبر السبب الأول عن التقيحات على الرأس، وعودة الإصابة بالقمل قد يكون عن طريق استعمال غطاء رأس ملوث بحشرة القمل، وقد يكون بسبب التهاب الجلد الدهني على الفروة والذي في حالاته الشديدة قد يهيئ للالتهابات والتقيحات كما تذكر.
وقد تكون بسبب عادات صحية سيئة، مثل عدم الاستحمام أو عدم القيام بالتنظيف الصحيح الكافي، وقد تكون بسبب انتقال العدوى عن طريق استعمال الأدوات غير النظيفة عند الحلاقين، وقد تكون بسبب عادة نتف الشعر المتكررة والتي تصبح عادة وتهيئ للتقيحات، وقد تكون بسبب عادة وضع الزيت على الفروة بشكل كبير ولفترات طويلة، وقد يكون بسبب ضعف المناعة مثل الإصابة بالسكر أو أخذ الأدوية المثبطة للمناعة.
وقد يكون ذلك مرض التهاب الفروة المسلخ والمسمى (ديكالفانز)، أو قد يكون من أسباب ذلك التقيحات التالية للذئبة الحمامية.
ومهما كان السبب فيجب مراجعة طبيب أمراض جلدية ثقة ذي سمعة طيبة وذلك للفحص والمعاينة ووضع التشخيص السريري، والنظر في الأسباب الممكنة المهيئة، وإن عودة هذا المرض وتكراره على مدى أربع سنوات يعتبر مؤشراً سيئاً ويجب عدم إهماله.
وكذلك فإن من أبسط الأشياء التي سيقوم بها هو أخذ عينة للمزرعة ومعرفة نوع الجرثوم المسبب وإجراء الأنتيبيوغرام لمعرفة المضاد الحيوي المناسب، وقد يتطلب الأمر إجراء فحوص دموية أخرى.
ولكننا مبدئياً نوصي باستعمال سائل مضاد حيوي مثل: (الأريثرومايسين)، ويفضل الاستمرار لعدة أسابيع إلى أن يتم القضاء على التقيح والإفرازات الموصوفة، كما يجب غسل المواضع بالماء والصابون، ويجب التأكيد على أن عصر حبوب والبثرات الموصوفة قد يؤدي إلى انتشارها وتفاقمها وعودتها من جديد بعد التحسن.
كما يفضل إجراء تحليل الدم الذي يشمل: (Cbc، Esr، Differential fbs,)، وكذلك ما يقترحه الطبيب بناء على الفحص السريري.
وختاماً: ننصح باتباع الشروط الصحية في الغسل والحلاقة، ومراجعة طبيب أمراض جلدية وإجراء اللازم، وغالباً ما تزول الأعراض والأمراض بزوال الأسباب بإذن الله.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا ميلود

    ياخي أنا أيضاً أعاني من هذه الفطريات منذ 18سنة لم أترك طبيب لم ازره إضافة إلى التداوي بالأعشاب عملت تحاليل يختفي لفترة ثم يعود أنا على يقين أنه ليست له علاقة مع النظافة أو القمل. الله يشفي كل مريض

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً