الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج بالثانية إذا كان الدخل لا يكفي
رقم الإستشارة: 287403

1133 0 90

السؤال

أريد أن أتزوج رغم أني متزوج بواحدة ودخلي لا يكفي لذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Azizabdo حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن كنت تقصد بالزواج من امرأة ثانية إضافة إلى زوجتك الأولى، فهذا يتوقف على عدد من العوامل:

أولها: الحاجة لهذا الزواج، فهل أنت محتاج إلى الزواج من ثانية، كحاجة ماسة بحيث لا تكفيك الأولى، أو لحالة مرضية، أو أن الأولى لا تنجب ونحو ذلك من الحالات الماسة.

ثانيها: الحالة المادية: هل أنت مقتدر على إعالة أسرتين في وقت واحد؟
بناء على هذين السببين يمكنك تحديد الإقدام على الزواج من ثانية أم لا.

وقد ذكرت أن عندك قصوراً في الدخل، فيبقى الأمر الأول وهو حاجتك للزواج، فإن كنت غير محتاج فلا ينبغي الإقدام على هذا الزواج الذي يشبه المغامرة، والذي تعلم سلفاً أنك لن تستطيع تحمل نفقته ومسئوليات الأسرة الجديدة، وإن كنت محتاجاً للزواج فلن تبقى أمامك إلا العقبة المادية، وهي غير هينة كما ذكرنا، لكن يمكن تذليلها مستقبلاً.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً