الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسباب انخفاض السكر وعلاجها؟
رقم الإستشارة: 287822

26438 0 606

السؤال

السلام عليكم..

أنا رجلٌ أبلغ من العمر 44 سنة، عانيت من كم سنة من مشكلة انخفاض السكر إذا أطلت ولم آكل، مع العلم أني غير مصاب بالسكري.

إذا تعديت الـ12 ساعة بدون طعام تبدأ احتمالية ظهور المشكلة، فما سبب هذه المشكلة؟ وهل لها أخطار بأن تكون سبباً لإصابتي بمرض السكري؟

مع العلم أني أتناول حبوب تيغريتول200 بشكل دائم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإذا لم يكن المريض عنده سكري فإننا نفرق بين أن يكون انخفاض السكري في الصباح أي في الصيام؛ لأن هذا يُشير إلى أمورٍ غير عما إذا كان انخفاض السكري يحصل بعد عدة ساعات بعد الطعام، وهذا نسميه بانخفاض السكر الارتكاسي.

تكون الأعراض في نمطي انخفاض سكر الدم مشابهة لأعراض انخفاض سكر الدم عند المصابين بالسكري، وتتضمن الجوع والعصبية والتعرق والارتجاف وفقدان التوازن، وإحساس بخفة في الرأس، والنعاس، والاضطراب، وصعوبة في الكلام وشعور بالقلق والضعف.

لتشخيص انخفاض سكر الدم الارتكاسي يقوم الطبيب بما يلي:

- سؤال المريض عن العلامات والأعراض.

- فحص مستوى غلوكوز الدم خلال ظهور الأعراض (يقوم الطبيب بأخذ عينة الدم وإرسالها إلى المخبر، ولا يمكن اعتماد أجهزة تحليل السكر الآنية لتشخيص انخفاض سكر الدم التفاعلي).

- مراقبة ما إذا كانت الأعراض تزول بسرعة بعد عودة غلوكوز الدم إلى 70 أو أعلى (بعد الأكل والشرب).

- انخفاض سكر الدم لأقل من 70 مغ/دل خلال الأعراض وخلال الراحة بعد تناول الطعام يؤكد التشخيص.

غير معروف سبب انخفاض السكر الارتكاسيى، إلا أنه يُعتقد أن السبب هو ارتفاع في الأنسولين بسرعة بعد تناول الطعام، مما يسبب انخفاض السكر بعد ثلاث إلى أربع ساعات.

لعلاج هذه:
- تناول وجبات خفيفة كل 3 ساعات تقريباً .
- ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
- تناول طعاماً متنوعاً يتضمن اللحم والسمك أو مصادر بروتينية غير اللحوم، كما يجب تناول الأغذية النشوية كالبطاطا والرز والخبز والحبوب، ويجب تناول الخضراوات والفواكه.
- تناول الأغذية الغنية بالألياف.
- تجنب أو قلل من الأطعمة الغنية بالسكر خاصةً على معدةٍ فارغة.

أما أسباب انخفاض السكر عند الصباح فهي إما أن تكون نقصاً في الإنزيمات، وهذه عادةً تشخص في الأطفال وفي الصغر، أو أوراماً تفرز الأنسولين.

لذا أرى أن تتابع مع الطبيب المعالج لمعرفة السبب واتباع الإرشادات.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً