احتياطات لتجنب انتقال فيروس الكبد B إلى بقية أفراد الأسرة .. تناول الحبة السوداء مع العسل لمريض التهاب الكبد B - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

احتياطات لتجنب انتقال فيروس الكبد (B) إلى بقية أفراد الأسرة .. تناول الحبة السوداء مع العسل لمريض التهاب الكبد (B)
رقم الإستشارة: 288173

3354 0 332

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أفيدكم بأن لدي التهاب فيروس (b) ولقد تم اكتشاف ذلك بعد الولادة، أي قبل 5 أشهر، ولقد قمت بعمل التحليل Pcr وكانت النسبة 576، وإنزيمات الكبد Gpt25 وGot21 وHbs ab1.5، وبعد مرور أسبوع على هذه النتيجة قمت بعمل تحليل آخر وكانت الإنزيمات Got21 وGpt16 وAlp126 ولقد وصف لي (Ursofalk) وبعد مرور شهر كان الوضع (Got23 وGpt26 وAlp101 ).

أنا في حيرة من الأمر وما يترتب على ذلك، ولقد قمت باستخدام أعشاب، وبعد علم زوجي بذلك أوقفني عن تناولها وقام بعمل تحليل بعد 28 يوماً وكانت النتيجة (Got30/gpt41/alp114 والPcr1169 وباقي وظائف الكبد طبيعية، مما جعل حالتي النفسية سيئة للغاية، وقمت بالاستمرار على تناول العسل والحبة السوداء، والآن عملت التحليل وكانت (Got21/gpt25/alp57) وHbs ab1.1 ولم أقم بعمل الPcr وقد تحسنت حالتي النفسية ـ والحمد لله على كل حال ـ.

هذه كل تفاصيل ما لدي وأرجو منكم التوجيه في ذلك، وجعله الله في موازين حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أ.ب.ح حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

واضح أنك مصابة بفيروس الكبد (بي)، وأن الفيروس مازال موجوداً في الجسم، وهناك أمران مهمان قبل التكلم عن وضعك، وهو أن المولود الجديد يجب أن يأخذ التطعيمات الثلاث وكذلك الزوج والأولاد وكل من معك في البيت، ويجب أن يتم استخدام الواقي عند الجماع حتى ينتهي زوجك من أخذ التطعيمات الثلاث، ويفضل فحص دمه لمعرفة إن كان هو مصاباً من قبل وذلك قبل إعطائه التطعيمات الثلاث لفيروس الكبد (بي).

أما بالنسبة لوضعك فإن كان قد مر ستة أشهر منذ اكتشاف المرض فإن هذا الوضع يكون في المريض حاملاً للفيروس؛ لأن حامل الفيروس تكون عنده إنزيمات الكبد طبيعية كما هو الحال عندك، فإن كل الفحوصات لإنزيمات الكبد كانت في الحدود الطبيعية.

وفي مثل هذه الحالة يراقب الطبيب الوضع ويعيد التحاليل كل ثلاثة إلى ستة أشهر.

في حال استمر الـ(بي سي آر) مرتفعاً قد يلجأ الطبيب لأخذ عينة من الكبد؛ لأن هناك بعض حالات التهاب الكبد المزمنة التي قد تكون فيها إنزيمات الكبد طبيعية، خاصة عندما يشير تعداد الفيروس بالـ(بي سي آر) إلى الارتفاع.

استمري على تناول العسل والحبة السوداء عسى أن يكتب الله لك الشفاء بهما.

كما تعلمين فإن 90 - 95% من المصابين بفيروس الكبد (بي) يتخلصون من الفيروس ويشكلون مناعة ضده دون علاج، وأنه فقط 5 - 10% منهم من يدخلون في مرحلة التهاب كبد مزمن أو يبقون حاملين للفيروس.

والتهاب الكبد المزمن يشخص بأخذ عينة من الكبد عندما تستمر إنزيمات الكبد بالارتفاع لمدة ستة أشهر أو أكثر.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً