الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية كسب ود الزوج والتغلب على أخلاقه السيئة
رقم الإستشارة: 288885

4710 0 409

السؤال

أنا متزوجة منذ أكثر من عشر سنين، وعندي ثلاثة أطفال، ولكن للأسف لا أشعر بالسعادة والاستقرار مع زوجي! فهو متكبر وبخيل وسيئ المعاملة معي ومع أهلي، مع أن عائلتي وعائلته متقاربتان في المميزات.

وهو لا يعرفني سوى وقت مصلحته الخاصة، وبعد ذلك ربما لا يلقي علي السلام! ولقد سمعت بأن هناك ثمانين آية من القرآن إذا قرأتها المرأة ثبت الود بينها وبين زوجها، فهل هذا صحيح؟ وهل هناك آيات للود بين الزوجين؟

أرجو منكم الدعاء، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبدة لله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد:

فإن لحصول الود بين الزوجين أسباباً كثيرة، وقلوب الرجال والنساء بين أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء.

فتوجهي إلى الله واحرصي على رضاه فإنه سبحانه إذا رضي عنك أرضى لك الزوج وألقى لك القبول في الأرض، ومرحباً بك في موقعك، ونسأل الله أن يسهل أمرك وأن يغفر ذنبنا وذنبك وأن يلهمك السداد والرشاد.

وأرجو أن أجد عندك إجابة لهذه الأسئلة:

1- هل كانت لك علاقة عاطفية مع الزوج قبل الزواج؟

2- هل قسوة الرجل وبخله وتقصيره أمر جديد أم هي مشكلة ظهرت لك منذ البداية؟

3- هل يقوم زوجك بتوفير الأشياء الأساسية في المنزل؟ كيف حاله وعلاقته بأطفاله؟ هل تظنين أن لهذا التقصير أسبابا خارجية؟ وكيف علاقة زوجك بأهلك؟ وما هو مستوى علاقتك بأهله؟

وهذه بعض الأشياء التي تزيد الود بين الزوجين:

1- اللجوء إلى الله.

2- فهم نفسيات الشريك.

3- الابتسامة الصادقة والكلمة الطيبة.

4- تقديم التنازلات ليكون اللقاء في منتصف الطريق.

5- الشكر على القليل ليأتي الكثير – ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله.

6- الهدوء عند منامه والابتسامة عند طعامه والسؤال بلطف عن أحواله.

7- حسن الاستقبال وحسن الوداع ليتعلق بالمنزل.

8- التغافل عن الأشياء الصغيرة.

9- الدخول إلى حياته والاشتراك معه في اهتماماته.

10- الاشتراك معه في بعض الطاعات كالنوافل والتلاوة والأعمال الخيرية.

11- الثناء على إيجابياته وإظهار الفرح به.

12- إظهار الاحترام له خاصة أمام أطفاله وأقربائه.

13- تقدير أصدقائه وزملائه.

14- تشجيعه على بر أهله والإحسان إليهم.

15- الاقتراب منه ومنحه الثقة.

16- الاهتمام بالتزين له، والاجتهاد في تجديد ديكور المنزل ولو بتغيير مواقع الأشياء.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه ونسأل الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه، ونحن سعداء باستشارتك، وندعوك للصبر وتكرار المحاولات ونقول لك غالباً الرجال يقدرون زوجاتهم ولكنهم لا يحسنون التعبير عن مشاعرهم، فلا تعطي الأمر أكبر من حجمه، وتذكري ما فيه من إيجابيات ونسأل الله لك الثبات والسداد.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: