الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج السمنة المتركزة في الجزء العلوي من الجسم
رقم الإستشارة: 291310

100967 0 756

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمري 33 سنة، ولكن مشكلتي أن وزني 94 كيلو، وكل سمنتي في بطني فما فوق، أما من أسفل البطن فلا، وأريد أن أخسس هذه المنطقة -بطني وظهري وأكتافي- فماذا أفعل؟ وأنا أكلي وشربي للماء قليل، وطولي 167، وهل برشام خلاصة الشاي الأخضر ضار أم لا؟ وهل يخسس أم لا؟ مع العلم أن عندي دائماً التهابات في جدار المعدة، فخلاصة الشاي الأخضر سيضر معدتي.
أريد الحل؛ لأن زوجي دائماً يتعارك معي بسبب سمنتي وأوشك على طلاقي! فأرجو الرد بسرعة مما يزيل السمنة العلوية في خلال 3 أشهر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم منة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكل الجسم العام يخضع إلى حد كبير للأمور الوراثية، فتكون الأم والأخوات متقاربة في الشكل العام وخاصة عرض الأكتاف، وهناك بعض النساء كما هو الحال عندك يكون معظم تجمع الدهون في الجزء العلوي من الجسم، أي البطن والصدر والأكتاف، وأحياناً يكون هناك ضخامة في الأثداء أيضاً، وتسمى السمنة التفاحية، وعندما تكون السمنة في البطن والأرداف أي في الجزء السفلي من الجسم فتسمى بالسمنة الكمثرية، والأولى تشكل خطورة كبيرة على الصحة وتعرض صاحبها للإصابة بأمراض الجهاز الدوري والسكري.

في 95% من المرضى تكون أسباب السمنة زيادة السعرات الحرارية المتناولة من الأغذية الدهنية لمدة طويلة عن الطاقة المبذولة في النشاط والعمل، أيضاً الاستعداد الوراثي لدى بعض العائلات.
كذلك من الممكن أن يكون للعامل الوراثي دور كبير في انخفاض مستوى التمثيل الغذائي الذي يحسب عند الاسترخاء، مع انخفاض مستوى الحرارة المنطلقة والمستهلكة من الطعام، كما تبين أيضاً زيادة في نشاط الأنزيم الخاص بتخزين الدهون داخل الخلايا الدهنية في هؤلاء الأشخاص، بالإضافة إلى هذا هناك أسباب مرتبطة بالبيئة المحيطة مثل نقص النشاط والحركة وزيادة التوتر والقلق.
ليس من السهولة فقدان الوزن، إلا أنه مع اتخاذ القرار الحاسم ومع التخطيط والاستمرار والثبات فإننا بإمكاننا عمل الكثير، إلا أن الكثيرين يبدءون في الحمية الغذائية ثم يتوقفون فيعود الوزن إلى ما كان عليه أو أكثر، ثم يعودون ويتوقفون وهكذا، وفي النهاية يعتقدون أنهم فقدوا الأمل، إلا أن السبب يكون هم وليست السمنة، فهناك حلول متعددة يمكن عملها، إلا أن أهم علاج هو القرار الحاسم أن تغيري نمط حياتك وتستمري على ذلك، ومن ذلك:
1- الحمية الغذائية؛ فقد وجد أن أفضل حمية غذائية يستمر عليها المرضى هو تقليل كمية الطعام التي تتناولينها، وأن تأكلي من نفس الطعام الذي يتناوله أفراد العائلة، إلا أنه يكون أقل مما تعودت عليه، وابدئي بتنقيص 10% أولاً من كمية الطعام التي تعودت عليها، مع تقليل كمية الدهون والأطعمة المقلية في الطعام بشكل عام، فإذا نزل وزنك خلال أسبوعين إلى ثلاثة فيجب أن تضعي أمامك خطة لأن ينزل وزنك مثلاً إلى 85 خلال ثلاثة أشهر.

ومع الحمية عليك بالمشي يومياً، وتبدئين بربع ساعة ثم نصف ساعة ثم ساعة وتحافظي عليها.

حاولي أن تكون وجبتك الرئيسية في الصباح والوجبة الخفيفة في المساء؛ لأن الطعام يخزن عندما نتناوله في المساء ويحرق معظمه في الصباح.

أكثري من الخضار عندما تشعرين بالجوع، ولا تتناولي بين الوجبات أي من الوجبات الخفيفة.

يمكنك استخدام دواء Xenical، ويؤخذ مع الوجبات الدسمة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، فهو يمنع من امتصاص الدهون.

وبالإضافة إلى ذلك عليك بالتمارين للجزء العلوي للجسم والبطن، فهي تساعد على حرق الدهون في هذا الجزء من الجسم.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا سوسو

    كلام جميل جدا

  • لبنى

    مشكوررره

  • السودان ميسون .السودان

    كلام حلو لكن التطبيق صعب

  • سميرة

    مشكورة جدا

  • السودان ام حنين

    شكرا علي الكلام الجميل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: