الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بيان المستويات الطبيعية وغير الطبيعية لمستوى السكر في الدم
رقم الإستشارة: 293179

45000 0 613

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله، أحيي القائمين على هذا الموقع المبارك، وبعد:

قمت بتحليل السكر عدة مرات، وكانت القراءات بعد فترة صيام ثمان ساعات في الصباح على النحو التالي: (93 ، 95 ، 87 ، 105 ، 106 ، 99) كل قراءة تمثل يوماً مختلفاً، وأحياناً أكون صائماً من فترة الغداء إلى العشاء حوالي سبع ساعات ونصف، وأقيس السكر فيكون (76 ، 87)، وفي بقية اليوم أقيسة بعد الغداء مثلاً بساعتين (96) وأحياناً (115)، فهل القراءات جميعها طبيعية؟!

ولكم أطيب تحية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن قياس السكر يؤخذ على الريق بعد صيام ثمان ساعات، ويؤخذ كذلك بعد ساعتين من الطعام، فإن كان السكر بعد صيام ثمان ساعات أقل من (100) فهو طبيعي، وإن كان السكر من (100 - 125) فإنه يعتبر ما نسميه استعداد للسكري أو ما قبل السكري.

أما إن كان أكثر من (125) فإنه يعتبر مريض ويعاني من السكري، وهذه هي الأرقام التي تبنتها الصحة العالمية، وكما ترى فإن معظم قراءاتك طبيعية ما عدا القراءتين (105، 106) إلا أن معظم القراءات طبيعية، وبعد الطعام بساعتين فإن أي قراءة أقل من (145) فهو طبيعي.

على أي حال إن كان هناك زيادة في الوزن فيجب التخلص منه، ويجب أن تحاول المشي كل يوم قدر الإمكان، ويفضل أن تعيد السكر كل ستة أشهر مرة واحدة، وما دام أقل من (100) فهذا طبيعي.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أبو عمار الصعيدي

    جزاكم الله خيرا
    وشفي الله مرضانا ومرضي المسلمين أجمعين اللهم آمين يارب العالمين

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: