كيفية علاج دهون الكبد المصحوبة بآلام المعدة والأنيميا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية علاج دهون الكبد المصحوبة بآلام المعدة والأنيميا
رقم الإستشارة: 293757

26861 1 678

السؤال

أعاني من دهون على الكبد وألم في المعدة مع أنيميا، فما هو الغذاء المناسب؟ وهل يوجد عقار معين يزيل هذه الدهون؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دعاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الدهون على الكبد أو الكبد الدهني أو تشحم الكبد كلها اصطلاحات طبية تعني أن هناك زيادة في دهون الكبد، بحيث تزيد الدهون في الكبد على (5%) من وزنه، وهذه نكتشفها بعمل صورة بالأمواج فوق الصوتية للكبد، وتترافق مع ارتفاع طفيف في ارتفاع إنزيمات الكبد، وعادة ما يتم اكتشافها بالصدفة عندما يتم البحث عن سبب ارتفاع إنزيمات الكبد الذي وجد في التحاليل الروتينية، وهناك أسباب عديدة لزيادة دهون الكبد، وهي:

1- تناول المشروبات الكحولية، وهو من الأسباب المهمة في الغرب، ونادر في بلادنا ولله الحمد.
2- السمنة وزيادة الوزن.
3- مرض السكر.
4- زيادة الدهون في الدم.
5- سوء التغذية.
6- بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل عند النساء.

وفي معظم الحالات فإن زيادة دهون الكبد لا تؤدي لأي أعراض، ولكن في أحوال قليلة قد يحس المريض بألم بسيط في الجزء الأيمن العلوي من البطن.

وأغلب حالات الكبد الدهني ليس لها خطورة أو مضاعفات، ولكن وجد حديثاً أن بعض حالات الكبد الدهني قد يصاحبها التهاب، وقد وجد أن نسبة من هذه الحالات يمكن أن يحدث بها تليف الكبد، وأكثر هؤلاء ممن يتعاطون الكحول والخمر.
وأما عن علاج زيادة الدهون في الكبد فإنه يعتمد اعتمادا كبيراً على علاج السبب أولاً، وهو أن نحسن تغذية المريض الذي يعاني من سوء التغذية، ونقوم بعمل نظام غذائي لإنقاص الوزن وعلاج مرض السكر وإعطاء أدوية لتقليل الدهون في الدم في المرضى الذين يعانون من زيادتها، ولذا يجب قياس نسبة دهون الدم والدهون الثلاثية في الدم إن لم يتم قياسها بعد.

وبالإضافة إلى هذا فإنه يتم إعطاء المريض مضادات الأكسدة مثل الفيتامين (C) والفيتامين (E) والفيتامين (A) التي تحافظ على خلايا الكبد، وينصح المريض بتناول الخضراوات الطازجة والفاكهة، حيث تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة وتساعد على تنظيم الوزن.

وأما عن ألم المعدة فيجب معرفة السبب، فهناك أسباب كثيرة -كما تعلمين- منها التهاب المعدة أو القرحة المعدية أو الاثنا عشرية، وأحياناً يكون سبب كل هذا الجرثومة المعدية، ومن الأسباب أيضاً المرارة وفقر الدم أو الأنيميا.

وعند النساء فإن أكثر سبب لها هو نقص الحديد بسبب فقدان الدم في الدورة الشهرية وعدم تعويضه بالأكل؛ ولذا يجب تناول الأدوية التي تحتوي على الحديد، إلا أن صورة الدم في التحليل تعطينا فكرة جيدة عن سبب فقر الدم إن كان من نقص الحديد أو من أسباب أخرى، وقد نحتاج لعمل تحاليل أخرى للتأكد من سبب فقر الدم ومن ثم إعطاء الدواء المناسب.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً