الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستقلال بمنزل بعيداً عن الوالدين
رقم الإستشارة: 294795

3077 0 376

السؤال

السلام عليكم.
أنا وأخي وأبي وأبناءنا نعيش في بيت واحد، لكن زوجة أخي تختلق لنا مشاكل، فهل طلبي بالتفريق معصية لوالدي؟ علماً بأنهما يحثوننا على البقاء متجمعين.
ستشكرون على إجابتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو هجر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإن رغبة الوالد في بقائكم في بيت واحد إنما باعثه حبكم والتعلق بكم، وربما انضم إلى ذلك إشفاقه عليكم من تحمل تبعات مادية باستقلالكم بالسكن والمعيشة، ولذا فينبغي أن يكون اتخاذك لقرار الاستقلال عن البيت مسبوقاً بالتلطف بالوالد ومحاولة إقناعه بحاجتكم إلى بيت واسع حتى تتوسع أنت وتوسع على أخيك.

ونحسب أنك إذا سلكت هذا السبيل سيرضى الوالد ولن تحتاج إلى مخالفته، وأما كون ذلك معصية أم لا فإذا لم يرض الوالد للوهلة الأولى فينبغي أن تسلط عليه من له قدرة على إقناعه كالأعمام والوالدة مثلاً وكل من له عنده كلمة مقبولة.

وعلى فرض أن الوالد أصر على موقفه فإذا كانت زوجتك هي التي تطلب سكناً مستقلاً فإن هذا من حقها عليك إذا كانت لا تستقل بمرافقها في البيت الذي تسكنون فيه حالياً، ونقصد لها مسكناً تستقل فيه بالمرافق.

وإذا منعك الوالد فخالفته فإن هذا ليس من الإثم في شيء، فالطاعة إنما تجب في المعروف، وإذا تيسر لك الأمر وسكنت في بيت مستقل فيجب عليك أن تبذل وسعك في بر والديك وتعاهدهما والقيام بأمرهما.

وفقنا الله وإياك لك خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً