الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج البقع السوداء الصغيرة المتزايدة في الوجه؟
رقم الإستشارة: 296592

3777 0 487

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أعاني من بثور صغيرة في وجهي سوداء تشبه النمش، من سنة تقريباً وهي تتزايد.

هل سببها أني لا أضع واقياً من الشمس على وجهي؟ وهل لحصى المرارة علاقة بهذه البثور؟

وشكراً جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن كلمة بثرة تعني تجمعاً قيحياً صغيراً غالباً ما يكون السائل فيه أصفر، وأما وجود حطاطات أو حبات صغيرة سوداء فهي على الغالب ليست بالبثور.

وهذه الحبوب إن كانت مرتفعة عن سطح الجلد وسطحها يشبه القبة الصغيرة وبشرتكم سمراء نسبياً فهذا يسمى داء الحطاطات السوداء (ديرماتوزيز بابيولوزا نيغرا).

وعلاجها بالاستئصال الجراحي البسيط بما يسمى تقنية الحلاقة السطحية غير العميقة ومن غير خياطة وبعدها مضاد حيوي موضعي عدة مرات لأيام ويزول كل شيء بإذن الله.

وأما إن كانت مفتوحة من الأعلى فهي على الأغلب زيوانات وهي من اندفاعات حب الشباب، وعندها ننصح بمراجعة الاستشارة رقم (18692) التي تناقش الزيوانات وعلاجه بشكل مفصل والاستشارة رقم (255918) عن التريتينوين والزيوان بشكل مختصر ورقم (235724) التي فيها شيء من التداخل والتفصيل عن التريتينوين وغيره للزيوان والمسام.

وأما إن كانت ملساء ونقطية وغير مرتفعة فقد تكون نمشا أو كلفا أو تصبغات تالية للاندفاع أخرى.

فأما النمش فيراجع في الاستشارة رقم (235218).

وأما الكلف فيراجع في الاستشارات رقم (248033 ـ 269180 ـ 110704 ـ 262946)

كما وأن الاستشارة رقم (264375) ذات علاقة وتشبه سؤالكم.

لا أعتقد أن هناك علاقة لحصاة المرارة فيها إلا إذا كان هناك تناول لأدوية محسسة ضيائية.

وإن وضع واقي الشمس يقلل من حدة التصبغات بشكل عام.

كما أن عدم استعمال واقي من الشمس يهيئ للتصبغات بشكل عام.

ختاماً: ننصح بمراجعة طبيب أمراض جلدية للفحص والمعاينة وملاحظة الفروق ووضع التشخيص وبعدها نضع خطة العلاج على بينة بدل التوقع.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً