الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ظهور أكياس في الثدي
رقم الإستشارة: 296842

15090 0 442

السؤال

خلال السنة الماضية في مثل هذا الوقت تقريباً شعرت بورم في ثديي الأيمن، وعندما راجعت الطبيب أجريت تصوير [ماموجرام وألتراساوند] وتبين وجود أكثر من كيس في الثدي الأيمن، وهناك آخر في الأيسر وكان التشخيص أنها أكياس ممكن يكون سببها صغر الثدي، وكان هناك ألم كبير عند كتفي الأيمن، أما الأيسر فلا يوجد ألم، ولم آخذ أي علاج، إنما إذا احتجت إلى مسكنات لتخفيف الألم.

وقبل يومين قمت بفحص ذاتي للثدي ووجدت أن هذه الأكياس قد تزايدت، فهل طبيعي أن تزداد هذه الأكياس حيث أني شعرت أنها تزداد في كلا الثديين؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لينا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اعتاد الأطباء على وصف أي حالة سليمة بالثدي بأنها كيسة، وكنت أفضل لو أنك أرسلت لنا تقرير التصوير لنفيدك أكثر.

على كل حال -يا أختي- فإن كان ما شخص لك هو كيسات عادية فهي حالة سليمة تماماً وهذه الكيسات ستكون مملوءة بسائل قد يختلف لونه فقد يكون أصفر أو بني أو حتى حليبي، وغالباً ما يكثر حدوثها في السيدات بعمر الثلاثينات والأربعينات، ونادرا في الأعمار المبكرة أو بعد سن انقطاع الدورة، وكما قلت لك هي حالة سليمة ولكن يجب متابعتها، فإن لم تكن هذه الأكياس محسوسة، أي كانت بحجم صغير جداً، بحيث ترى فقط بالتصوير التلفزيوني والماموغرام فقط، فهنا المعالجة تكون بالمسكنات العادية والابتعاد عن المنبهات مثل القهوة والشاي وكل ما يحتوي على الكافئيين، وبعض السيدات قد يستفدن أو يشعرن براحة عند تناول فيتامين (E - 400) وحدة يومياً مع لبس حمالات الصدر التي تدعم الصدر جيداً فلا تعرضه للضغط أو التدلي، ونادرا ما نلجأ إلى الأدوية الأكثر تعقيدا.

لكن إن كانت الكيسة محسوسة فيلزم إجراء شفط للسائل منها وغالباً ما يتم هذا الأمر تحت التصوير التلفزيوني.

ومن ثم وبمتابعة الكيسة إن تبين أنها زالت فنكتفي بالمتابعة العادية للمريضة فيما بعد، وأما إن عادت الكيسة وتشكلت ثانية فهنا يلزم استئصالها.

وإن أي كيسة محسوسة يجب سحب السائل منها رغم أننا نعلم بأن الكيسة سليمة، وذلك لأن سحب السائل يفرغ الكيسة ونرى بأعيننا السائل وهذا ما يؤكد التشخيص أكثر، ولأن سحب السائل يزيل الألم خاصة في الكيسات التي تكبر بسرعة، وللأسف بعض السيدات لديهن استعداد لتشكيل الأكياس وكذلك لعودتها ثانية حتى بعد سحب السائل منها، بمعنى أن الأكياس قد تتكرر، لذا يجب مراجعة الطبيب كل 3 - 6 أشهر للتأكد من عدم عودة الأكياس.

لذلك ما أنصحك به الآن خاصة وأنك شعرت بأنها قد ازدادت أو كبرت، وكما قلت لك لدى بعض السيدات( ويبدو أنك منهن ) ميل لتزايد أو كبر هذه الأكياس وهذا لا يعني أنها تحولت إلى خبيثة لا سمح الله، بل هي ما زالت سليمة ولكن السائل بداخلها ازداد، أو تشكلت كيسات جديدة.

لذا أنصحك بالذهاب إلى الطبيب أو الطبيبة ثانية وإعادة الفحص، وإن كانت الأكياس قد كبرت وتؤلمك فيجب سحب السائل منها، وهي عملية بسيطة تجرى في العيادة بواسطة إبرة خاصة وتحت التخدير الموضعي وتغادرين العيادة بعدها بسرعة.

أتمنى لك كل الصحة ودوام العافية إن شاء الله تعالى.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب ثورية

    شكرا لك على هده المعلومات

  • جنوب أفريقيا حنان من المغرب

    اللهم شافي مرضانا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: