الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب الدهون الكبدية وعلاجها
رقم الإستشارة: 296900

4417 0 452

السؤال

عملت أشعة تلفزيونية للمثانة والكلى والكبد، وطلع حسب تقرير الطبيب قليل دهون على الكبد Ormal in zise ,shape and stracture with mild fatty infiltration.
وعملت فحوصات لفيروس الكبد نوع الليزا وكانت النتيجة سلبية، فهل أحتاج أعمل Pcr؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا، ليس هناك حاجة لعمل بي سي ار لفيروس الكبد، وما تعاني منه هو زيادة الدهون أو الشحوم في الكبد وبكمية قليلة عندك.

والشحوم في الكبد أو زيادة الدهون على الكبد أو الكبد الدهني هي اصطلاحات معناها زيادة الدهون في خلايا الكبد، بحيث تزيد الدهون في الكبد على (5%) من وزنه.

وهناك أسباب عديدة لزيادة شحوم الكبد، وهي:

1- السمنة وزيادة الوزن.
2- مرض السكر.
3- وزيادة الدهون في الدم.
4- وسوء التغذية.
5- وبعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل.
6- وتناول المشروبات الكحولية.

والكبد الدهني عادة لا يؤدي لأي أعراض، ولكن في أحوال قليلة قد يحس المريض بألم بسيط في الجزء الأيمن العلوي من البطن، ويتم اكتشاف الحالة عادة عندما يفحص الطبيب المريض لأي سبب من الأسباب فيجد عنده تضخما بالكبد، فيقوم بعمل فحص بالموجات الصوتية للبطن، ويكون هناك ارتفاع في أحد إنزيمات الكبد كما هو الحال عندك، فقد ترتفع بشكل بسيط.

وأغلب حالات الكبد الدهني ليس لها خطورة أو مضاعفات، ولكن وُجد حديثاً أن بعض حالات الكبد الدهني قد يصاحبها التهاب، وقد وجد أن نسبة من هذه الحالات يمكن أن يحدث بها تليف للكبد، وأكثر هؤلاء ممن يتعاطون الكحول.

ويتم علاج السبب أولاً، وهو تحسين تغذية المريض الذي يعاني من سوء التغذية، ونقوم بعمل نظام غذائي لإنقاص الوزن وعلاج مرض السكر، وإعطاء أدوية لتقليل الدهون في الدم في المرضى الذين يعانون من زيادتها.

وبالإضافة إلى هذا يتم إعطاء المريض مضادات الأكسدة التي تحافظ على خلايا الكبد مثل الفيتامين (C) والفيتامين (E)، وينصح المريض بتناول الخضروات الطازجة والفاكهة، حيث تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة وتساعد على تنظيم الوزن، ودواء السيليمارين Silymarin، الذي وجد أن له أثراً مضاداً للأكسدة، وبالتالي فإنه من الأدوية المفيدة - إن شاء الله - في حالات تشحم أو زيادة الشحوم في الكبد.

لذلك عليك بإنزال الوزن والمشي اليومي وتناول الفيتامين (C) والفيتامين (E)، وفي معظم الأحيان تخف هذه الدهون في الكبد متى زال السبب.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً