انجذاب الأطفال للتلفاز - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انجذاب الأطفال للتلفاز
رقم الإستشارة: 297235

3140 0 321

السؤال

ابنتي 9سنوات تقف أمام التلفاز ولا تشعر بما حولها إلا إذا قمت بشدها حيث أنها تفقد الشعور بمن حولها.
وبسؤالها عن سبب ذلك لا تعرف سبباً لذلك، أفيدونا يرحمكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Youssef حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن مما ذكرته في رسالتك لا أرى أن هذه الابنة -حفظها الله تعالى- تعاني من علة أو مشكلة أساسية.

الأطفال يحدث لهم نوع من الانجذاب الشديد للتليفزيون، والطفل قد يركز ويجعل كل مشاعره متوجه نحو ما يشاهده، والطفل حينما يقترب من التلفزيون ويكون مركزاً فقط في البرنامج الذي يشاهده، ويعتقد أن قُربه من التلفزيون وشد انتباهه بدرجة عالية هذا سوف يجعله يتمكن من المشاهدة أو الحصول على المزيد من التفاصيل.

نعرف أن الأطفال في مثل هذه السن يميلون للعب، يميلون للأشياء التي تكون مسلية ومفرحة بالنسبة لهم، وهذه الابنة لا شك أنها أصبحت في عمر الاستيعاب تستطيع الآن أن تحلل المعلومة وتستنبط المعلومة، وهذا سوف يزيد من شغفها وارتباطها بالتليفزيون.

الذي أراه هو أن تجعلها تجلس أمام التلفزيون ولا تقف أبداً، ويمكنك أن تجلس معها أو أمها أو أحد إخوانها أو أخواتها إن وجد، بمعنى أن تكون هي جزء من هذه الفعالية وليست كل الفعالية.

أقصد بذلك: مشاهدة التليفزيون، فتح التليفزيون، وقفل التليفزيون، وهكذا. هذه فعالية كاملة تكسب الطفل بعض الخبرات، هذه الخبرات ربما تكون خبرات سالبة أو خبرات إيجابية.

الذي ينصح به علماء السلوك في مثل هذه الحالة أن الطفل يحتاج لشيء من القدوة، يحتاج لشيء من التوجيه، وكما ذكرت لك يجب أن يجلس معها أحد.

ضعوا كراسي أمام التلفزيون مثلاً، (بعيداً عن الشاشة) لابد أن تكون هذه الكراسي متوفرة، وهنا يجلس الناس على هذه الكراسي ويتم مشاهدة التليفزيون، ولابد أن يقوم الشخص الذي بجانبها بمناقشتها فيما تشاهده، لا تتركها أبداً فقط تنجذب وتحلل الأمور كما يروق لها.

المهم إذن هو أن تساعد هذه الابنة في تفسير وتحليل ما يدور في التليفزيون، ولا تترك لوحدها ولخيالها؛ لأن هذا يجعلها تنجذب وتعتقد أن انجذابها وتركيزها الشديد سوف يتيح لها معرفة المزيد من التفاصيل عما تشاهده.

الأمر الآخر هو: إذا انتقلنا بعيداً عن التلفزيون ومشاهدته، فأرجو أن تساعد في تنمية شخصيتها ومهاراتها، أن نُشعرها بأنها قد كبرت وأن نجعلها تشارك مثلاً في قرارات المنزل مع والدتها، أن تعتني بكل مقتنياتها ومتطلباتها مثل ترتيب ملابسها وهكذا.

إذن: إشعارها بوجودها في داخل المنزل، وأنها ليست في الأطراف أو الهامش فيما يخص الأسرة.

والشيء الآخر وهو مهم جدّاً في نظري: أن يُترك لها بالطبع الفرصة لأن تتفاعل مع بقية الأطفال، ولابد أن يكون هنالك نوع من التحفيز والثناء لها في كل عمل إيجابي تقوم به، ويجب أن نتجاهل في حدود المعقول التصرفات السلبية التي قد تبدر منها.

نشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، وأنا أؤكد لك أن هذه الابنة – حفظها الله تعالى – لا تعاني من مشكلة أو مرض؛ لأن هذا يحدث لكثير من الأطفال ولكن من الأفضل بالطبع أن يعدّل السلوك وذلك باتباع ما ذكرته لك من إرشادات، وإن كانت بسيطة، ولكنها إن شاء الله سوف تكون مفيدة.

والمهم الذي أو أد أن أقوله أن لا تعطوها مطلق الوقت للجلوس أمام التلفزيون، بل يكون في وقت لا يتعارض مع بقية معطياتها اليومية في الدراسة وتحفيظ القرآن، واهتمامها بألعابها الترويحية الأخرى؛ حتى لا يكون التلفزيون مسيطرا على أوقاتها واهتماماتها.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على التواصل مع إسلام ويب، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا عصام زينو

    ابني بنفس هذه الحالة .. و هذه لست حالة عادية كما يقولون بل انها حالة مرضية ناتجة عن كهرباء في الدماغ ... او شيئ له علاقة بمغنطة الدماغ و أنا أفهم هذه المشكلة جيداً .. و قد يحصل و أن يغمى عليها نتيجة انخفاض مفاجئ بسكر الدم و هذا من نتيجة هذه الحالة .. أنا إلى الآن لم أجد حل إلا بإقفال التلفاز عندما يكون الطفل موجودا في الغرفة ...

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: